لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إثيوبيا: بسبب الاقتتال العرقي.. 3 ملايين شخص نزحوا قسرا عن ديارهم في 18 شهرا

 محادثة
إثيوبيا: بسبب الاقتتال العرقي.. 3 ملايين شخص نزحوا قسرا عن ديارهم في 18 شهرا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أدت النزاعات العرقية والقبلية الدموية في إثيوبيا إلى نزوح أكثر من ثلاثة ملايين مواطن داخل البلاد خلال فترة لا تتجاوز عاما ونصف العام.

وتوجهت يورونيوز إلى مخيم قولوجي للاجئين بشرق البلاد، حيث يقبع أكثر من 80 ألف نازح فروا إلى المنطقة بعد اندلاع أعمال عنف بين قبائل من أصول صومالية وأخرى إثيوبية في إقليم أوروميا.

وقال أحد النازحين ليورونيوز إنه اضطر إلى الفرار من أوروميا بعدما قُتل شقيقاه في القتال بين القبائل هناك.

وتقول نازحة أخرى إن ظروف معيشتها بالمخيم صعبة جدا، وتضيف: "لم يعد لدينا أي شيء بعدما تركنا ماشيتنا التي كانت مصدر رزقنا. فقدنا أزواجنا وأولادنا في خضم أعمال العنف".

المفوض الأوروبي خريستوس ستيليانيديس أثناء زيارته للمخيم

أوضاع النازحين المزرية تُضاف إلى معاناة ثمانية ملايين إثيوبي يعانون أصلا من نقص في الطعام ما يزيد من صعوبة التحديات التي تواجهها الحكومة في التصدي لمشكلات التهجير.

وتعهدت المفوضية الأوروبية للدعم الإنساني وإدارة الأزمات بتوفير 89 مليون يورو للمساهمة في جهود إغاثة المهجرين وللاجئين في إثيوبيا.

وقال المفوض الأوروبي خريستوس ستيليانيديس ليورونيوز: "هناك تغييرات حقيقية في السياسة الإثيوبية والاتحاد الأوروبي يريد أن يتواجد للمساهمة في تلك الإصلاحات".

إقرأ أيضاً:

زعيم جبهة تحرير أورومو الإثيوبية يعود من المنفى في ظل إصلاحات سياسية

مصر قلقة من تأثير سلبي لسد النهضة على حصتها المائية وترسل مدير مخابراتها إلى إثيوبيا

أنباء عن مقتل أربعة محتجين شرق اثيوبيا