عاجل

عاجل

القضاء الأمريكي يراجع فيديو لنجم هوليوود كيفن سبيسي متحرشاً بقاصر

 محادثة
القضاء الأمريكي يراجع فيديو لنجم هوليوود كيفن سبيسي متحرشاً بقاصر
حجم النص Aa Aa

عرض وليام ليتل، البالغ من العمر 18 عاماً، شريط فيديو على الشرطة الأمريكية، يظهر فيه الممثل الأمريكي الحائز على جائزة الأوسكار كيفن سبيسي وهو يحاول إدخال يده في سرواله، بينما كان برفقته في منتجع كلوب كار بجزيرة ناتوكيت الواقعة قبالة الساحل الجنوبى لولاية ماساتشوستس، فى السابع من يوليو 2016.

ليتل الذي وجه اتهامات في وقت سابق إلى الممثل الأمريكي بالاعتداء عليه جنسيا فى منتجع كلوب كار في جزيرة ناتوكيت، وكان من أشد المعجبين بسبيسي، حمّل مقطع فيديو على تطبيق "سناب شات" للتواصل الاجتماعي أثناء قيام سبيسي بالتحرش به وهو يقوم بإدخال يده داخل سرواله وأرسله إلى صديقته التي "لم تصدق" ما يقوله.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

##

ومن المقرر أن يمثل سبيسي أمام محكمة مقاطعة نانتاكيت في السابع من يناير/ كانون الثاني 2019 فيما يتعلق بتهمة الفعل الفاضح والتحرش بليتل، حسبما تظهر وثائق المحكمة وبيان صادر عن مايكل أوكيف، المدعي العام لمنطقة كيب أند آيلاندز.

ولم يعلق محامي سبيسي على هذه المعلومات، إلا أن سبيسي نشر مقطع فيديو على موقع "يوتيوب" الإثنين 25 ديمسبر يتقمص فيه شخصية فرانك أندروود في المسلسل التلفزيوني الشهير "بيت الأوراق" "هاوس أوف كاردز" ويقول "أعرف ما تريدون، تريدونني أن أعود ... لن تندفعوا لإصدار أحكام دون حقائق، أليس كذلك؟".

ولم يُشر التسجيل، الذي تبلغ مدته ثلاث دقائق، إلى ما هو منسوب إليه من تهم.

وكان أكثر من 30 رجلاً قد قالوا من قبل إنهم وقعوا ضحايا محاولات جنسية غير مرغوب فيها من قبل سبيسي، الذي أثير جدل حوله العام الماضي عندما اتهمه الممثل أنتوني راب بمحاولة إغوائه عام 1986 عندما كان يبلغ من العمر 14 عاماً.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2017، اعتذر سبيسي عن أي سلوك غير لائق مع راب، غير أنه لم يعلق على الأمر منذ ذلك الحين.

وأدت تلك الاتهامات إلى "التخلي عن خدمات" سبيسي من الموسم الأخير من مسلسل "هاوس أوف كاردز" واستبعاده من فيلم "كل أموال العالم" "أول ذا ماني إن ذا وورلد" من إنتاج 2017.

وفاز سبيسي بجائزة توني المسرحية عن دوره في "لوست إن يونكرز"، كما لعب دور البطولة في مسلسل "هاوس أوف كاردز" وهو دراما سياسية تذيعها شبكة "نتفليكس"، وعمل لمدة 10 سنوات كمدير فني في شركة "أولد فيك" للعروض المسرحية في لندن.