عاجل

عاجل

شاهد: العاصفة راكمت ثلجاً بعلوّ الباب في غرب بولندا

 محادثة
شاهد: العاصفة راكمت ثلجاً بعلوّ الباب في غرب بولندا
حجم النص Aa Aa

نجح ثلاثة مختصين في علم الأرصاد الجوية في الخروج من مركز "كاسبروفي ويرش" للدراسات المناخية، في منطقة "تاتراس" الواقعة إلى غرب بولندا، بعد تراكم الثلوج أمام المبنى حيث كانوا.

وتظهر الصور التي تمّ التقاطها يوم أمس، الخميس، 3 كانون الثاني – ديسمبر، شخصين، يفتح أحدهما الباب فيبان الثلج متكوّماً أمامه، فيباشر بالحفر من أجل الخروج.

وقال أحد العلماء لوكالة رويترز للأنباء إن الثلج هطل في المنطقة بقوة، حتى أن ارتفاعه تعدّى 165 سنتمتراً في بعض الأماكن، خصوصاً المرتفعة منها.

وعلى الرغم من انهيار ثلجي حدث في جبل "تاترا"، تمكن العلماء من إنجاز مهامهم بطريقة كاملة، وكانوا يغادرون المبنى كلّ ست ساعات تقريباً في جولة خارجية.

قيادة "عاقلة" في العاصفة الثلجية

في السياق، لم تكن الأحوال الجوية في شمال البلاد أفضل، إذ تظهر بعض الفيديوهات التي تمّ اتخاذها على ساحل البلطيق، والتي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، موجاً يضرب الطرقات السريعة المحاذية للبحر.

وحذّرت إدارة الأرصاد الجوية البولندية المواطنين من سلوك الطريق الساحلية خصوصاً في ظلّ بلوغ سرعة الرياح نحو 85 كيلومتراً في الساعة.