لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

من يمول أعمال العنف في حراك السترات الصفراء؟ وزيرة فرنسية تتهم.. "قوى أجنبية" !

 محادثة
من يمول أعمال العنف في حراك السترات الصفراء؟ وزيرة فرنسية تتهم.. "قوى أجنبية" !
حقوق النشر
Nantilus/wikipedia
حجم النص Aa Aa

تساءلت وزيرة الدولة الفرنسية المكلفة بشؤون المساواة بين النساء والرجال مارلين شيابا عن مصدر تمويل الجماعات التي تقوم بالاعتداء على رجال أفراد الشرطة وتخريب الأملاك العامة والخاصة خلال مظاهرات حركة السترات الصفراء. وكانت الوزير قد رجحت ضلوع أطراف خارجية في تمويل هؤلاء الأشخاص والمجموعات وطلبت من منصة ليتشي التي جمعت التبرعات لصالح الملاكم كريستوف ديتنجر الكشف عن هوية الجهات المتبرعة.

والملاكم كريستوف ديتنجر هو الشخص الذي قام بتوجيه لكمات عنيفة لعونين أمن خلال الفصل الثامن من مظاهرات السترات الصفراء التي جرت السبت الماضي وتمت محاكمته بداية الأسبوع الجاري.

وقالت المسؤولة الفرنسية لإذاعة فرانس إنتر الخميس إنها تعتمد في طرحها هذا على طريقة مصرفية أساسية تسمى"اعرف عميلك" وهذا ما سيمكن من تحديد الأشخاص الذين يقومون بالمعاملات المالية. وأضافت "أنا لا أطلب جداول البيانات مع أسماء الجهات المانحة للتبرعات من خلال منصة ليتشي، لأن هذا الأمر لا يهمني ولكن السؤال الذي طرحته هو؟ من يمول هؤلاء المخربين؟ قوى أجنبية؟ أعتقد أن موقفي هذا مبرر بالنظر إلى تصريحات المسؤولين الإيطاليين".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

تصريحات مارلين شيابا أثارت ضجة كبيرة بين صفوف السترات الصفراء بعد اتهامها الثلاثاء في تصريح لقناة فرانس إينفو الجهات المتبرعة بتأييد والتواطؤ في أعمال العنف. وبررت الوزيرة موقفها هذا بالقول "هناك شخص ارتكب أعمالا خطيرة جدا واعتدى على ضابط شرطة أثناء تأديته واجب الحفاظ على النظام العام وهذا أمر خطير للغاية، ودعمه بالتبرع يعد مشاركة في هذا العمل وتشجيعا له".

تصريحات مارلين شيابا، أثارت كذلك انتقادات كبيرة لدى المعارضة وكذلك على شبكات التواصل الاجتماعي.