عاجل

عاجل

من سوريا والعراق إلى إفريقيا.. داعش يجتاح بلدة ران شمال شرق نيجيريا

 محادثة
من سوريا والعراق إلى إفريقيا.. داعش يجتاح بلدة ران شمال شرق نيجيريا
حجم النص Aa Aa

قالت مصادر أمنية إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا اجتاحوا بلدة ران في شمال شرق نيجيريا مساء الاثنين، في ضربة لمساعي الرئيس محمد بخاري لهزيمة المتشددين قبل أسابيع من الانتخابات العامة.

وصعد بخاري للسلطة في 2015 بوعود بهزيمة جماعة بوكو حرام التي انشق عنها تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا في 2016. وأصبح التنظيم منذ ذلك الحين الجماعة المهيمنة في شمال شرق نيجيريا، وزاد تصاعد وتيرة الهجمات الجدل بشأن الأمن قبل الانتخابات التي من المقرر أن تجرى في 16 فبراير شباط.

وأضافت المصادر أن قوات الحكومة النيجيرية فرت خلال هجوم التنظيم، كما فر سكان البلدة. وقالت إن المتشددين يضرمون النار في المباني.

وقال مصدر عسكري طلب عدم نشر اسمه "الإرهابيون احتلوا ران. سيطروا عليها. رجالنا ينسحبون".

وفي الشهر الماضي شن التنظيم سلسلة من الهجمات التي أدت لسيطرته على بلدة باجا، المقر النيجيري للقوة المتعددة الجنسيات التي أسستها نيجريا وتشاد والكاميرون والنيجر لمحاربة المتطرفين. وأدى ذلك إلى فرار أكثر من 30 ألف شخص.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

قوات النيجر تقتل أكثر من 280 من مقاتلي بوكو حرام

مقتل عشرة أشخاص على أيدي متشددين في شمال شرق نيجيريا

على خطى فتيات شيبوك.. اختطاف 15 فتاة جنوب شرق النيجر على يد مسلحين