عاجل

عاجل

هاليب تفلت من فخ كانيبي لتبلغ الدور الثاني في استراليا المفتوحة

هاليب تفلت من فخ كانيبي لتبلغ الدور الثاني في استراليا المفتوحة
الرومانية سيمونا هاليب خلال مباراتها امام كانيبي في فردي السيدات ببطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء. تصوير: كيم كيونج هون - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سوديبتو جانجولي

ملبورن (رويترز) - اضطرت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الأولى للاستعانة بكامل قوتها ضد كايا كانيبي في انتصارها بنتيجة 6-7 و6-4 و6-2 في بطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء لتتجنب الخروج مرة أخرى من الدور الأول في إحدى البطولات الأربع الكبرى على يد منافستها الاستونية.

وفي اعادة لمواجهتهما في الدور الأول لأمريكا المفتوحة، حيث تغلبت كانيبي على هاليب بمجموعتين متتاليتين، تعين على هاليب بذل جهد ضخم في مواجهة ضربات منافستها التي تحتل المركز 71 عالميا لكن لم تلعب أي مباراة منذ مشاركتها في نيويورك.

وقالت هاليب في مؤتمر صحفي عقب نهاية المباراة "في مرحلة ما، لم أكن اعرف ما يمكن القيام به اكثر من ذلك لان الكرة كانت تصل بشكل قوي.

"لو كنت عدت للخلف، فلن تكون لدي الفرصة لاعادة الكرة. تقدمت على الشبكة عدة مرات وكنت اكثر شراسة وهذا ما كان مهما حقا.

"الارسال ساعدني اليوم. لذا فإنني اعتقد وفقا للصورة العامة ان المباراة كانت جيدة".

وخاضت هاليب بطلة فرنسا المفتوحة 2018 مباراتها الافتتاحية في أولى البطولات الأربع الكبرى بدون مدرب وبعد خمس هزائم متتالية وكان ينبغي عليها التأكد من تقليل نسبة الأخطاء السهلة لأقل درجة.

وكانت هاليب على وشك خسارة المباراة الخامسة على التوالي وكان لزاما عليها ان تضمن الا ترتكب سوى الحد الأدني من الاخطاء السهلة.

وقال "انا سعيد لقدرتي على الفوز وليس اكثر من ذلك. لا يوجد اي شيء اخر يهم لانني لم اصل الى اعلى مستوى لي.

"احاول الوصول للشعور بانني على ما يرام في الملعب وان يتحسن مستواي يوما بعد يوم".

وكسرت هاليب إرسال كانيبي مرتين في المجموعة الأخيرة وحسمت المباراة عندما أطاحت كانيبي بضربة أمامية خارج الملعب وهو الخطأ السهل رقم 62 لها في المباراة.

وستلتقي هاليب في الدور التالي مع الأمريكية صوفيا كينين التي تغلبت في وقت سابق على الروسية المتأهلة من التصفيات فيرونيكا كودرميتوفا 6-3 و3-6 و7-5.

وقالت هاليب انها لا تمارس اي ضغط على نفسها.

واضافت "حسنا. ليس لدي اي توقعات لانني لست في قمة مستواي. لكن لدي الحافز.

"احاول ان استمتع بشكل اكبر وانا اكون سعيدة في الملعب.

"لن امارس اي ضغط على نفسي بعد الان بسبب النتائج. لكنني لا زلت امتلك الحافز. ما سيأتي بعد الان سيعد مكافأة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة