لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لمكافحة الإشاعات.. 5 فقط يستطيعون استقبال الرسائل المعاد توجيهها على واتساب

 محادثة
لمكافحة الإشاعات.. 5 فقط يستطيعون استقبال الرسائل المعاد توجيهها على واتساب
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن مسؤولون تنفيذيون في خدمة "واتساب" للتراسل والمملوكة لشركة "فيسبوك" إن الخدمة ستخفض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة فقط في مسعى لمكافحة "المعلومات المضللة والإشاعات".

وقالت فيكتويا غراند نائبة رئيس الشركة للسياسات والإتصالات في "واتساب" خلال فعالية في العاصمة الإندونيسية "سنفرض حدا من خمس رسائل على مستوى العالم إعتبارا من اليوم الإثنين 21 يناير/كانون الثاني".

في السياق عينه، قال كارل ووج رئيس الإتصالات في "واتساب" في حديث إلى رويترز إن الخدمة ستنشر تحديثا للتطبيق يتضمن تفعيل حد إعادة الإرسال الجديد، إبتداء من يوم الإثنين.

وسيستقبل مستخدمو نظام التشغيل أندرويد التحديث أولا، يليهم مستخدمو نظام التشغيل (آي.أو.إس) الخاص بأجهزة أبل".

تتابعون أيضا على يورونيوز:

مسؤول إيطالي يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا

أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة...ماذا تعرف عنه؟

الفلبين تجري استفتاء لمنح المسلمين حكما ذاتيا في الجنوب المضطرب

وفي السابق، كان بإمكان مستخدمي "واتساب" إعادة توجيه رسالة إلى 20 فردا أو مجموعة، ويعد تخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة على مستوى العالم هو توسيع لإجراء اتخذ في الهند في يوليو/ تموز بعدما تسبب نشر شائعات عبر منصات التواصل الإجتماعي في وقوع جرائم قتل ومحاولات تنفيذ عمليات إعدام خارج إطار القانون.

وتحاول خدمة "واتساب"، التي يستخدمها حوالي 1.5 مليار شخص، إيجاد طرق لوقف إساءة استخدام التطبيق، وذلك في أعقاب المخاوف العالمية من استخدام المنصة لنشر الأخبار الكاذبة، والصور التي يتم التلاعب بها، ومقاطع الفيديو بدون سياق، والخدع الصوتية بدون أي طريقة لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها.

ويسمح التشفير الكامل للتطبيق للمجموعات التي تضم مئات المستخدمين بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو خارج نطاق مراقبة مدققي الحقائق المستقلين أو الخدمة نفسها.