عاجل

عاجل

مسؤول إيطالي يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا

 محادثة
مسؤول إيطالي يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا
حجم النص Aa Aa

دعا نائب رئيس المجلس الإيطالي لويجي دي مايو، الاتحاد الاوروبي إلى فرض عقوبات على فرنسا بسبب سياساتها التي تقف وراء تفاقم مأساة المهاجرين في أوروبا.

وقال لويجي في خطاب له يوم الأحد، بمدينة ابروتزو الايطالية، أنه على الاتحاد الاوربي اتخاذ جملة من العقوبات ضد الدول الاوروبية التي تستغل البلدان الافريقية الفقيرة، وعلى رأسها فرنسا، قائلا "على الاتحاد الاوروبي أن يعاقب فرنسا، وكل البلدان التي هي مثل فرنسا، حيث يستغلون البلدان الافريقية، وفي المقابل يرحلون المهاجرين الأفارقة، لأن مكان الأفارقة هو افريقيا حسبهم وليس أوروبا".

وأضاف النائب والمسؤول السياسي لحزب الخمس نجوم الإيطالي: "إذا كان هناك اليوم من يهاجرون من افريقيا قادمين الى اوروبا، فهذا يرجع إلى ىسياسات بعض الدول الاوروربية وعلى رأسها فرنسا، والذين لم يتوقفوا أبدا عن استعمار العشرات من البلدان الافريقية".

واعتبر لوجي الذي يحمل حقيبة وزارة التنمية الاقتصادية أن فرنسا تمون دينها العام من خلال "صكها للعملات النقدية (الفرنك) لعشرات البلدان الافريقية، التي لازلت مرتبطة اقتصاديا بفرنسا منذ الحقبة الاستعمارية".

وفي خضم خطابه الهجومي على فرنسا قال المسؤول "لو لم تكن لفرنسا مستعمرات افريقية وهذا ما يجب ان نقوله، لاحتلت المرتبة 15 في ترتيب كبرى القوى الاقتصادية في العالم، ولكنها تحتل المراتب الأولى بفضل ما تقوم به في افريقيا".

وأعلن لوجي الذي يقود حزبه الحكومة الايطالية الى جانب اليمين المتطرف عن مبادرة برلمانية يقودها حزب الخمس نجوم في الأسابيع القادمة من أجل دفع "الحكومة والمؤسسات الأوروبية لفرض عقوبات على الدول التي لن تتوقف عن استغلال واستعمار افريقيا".

تطالعون ايضا على يورونيوز:

إثر تصويت برلمان بريطانيا.. خيبة أمل وحالة استياء تسود المشهد الأوروبي

الركود يدق أبواب أقوى اقتصادات أوروبا.. تراجع قياسي في نمو الاقتصاد الألماني

انخفاضٌ قياسي في الإنتاج الصناعي بإيطاليا ومخاوف من عودة الركود إلى منطقة اليورو

دعمه للسترات الصفراء:

وأظهر لوجي دي مايو في بداية شهر جانفي دعمه للسترات الصفراء حيث كتب على مدونة حزب الخمس النجوم "السترات الصفراء ...لا تضعفوا"

وقال ماتيو سالفيني زعيم اليمين المتطرف الايطالي "أدعم المواطنين الشرفاء الذين يتظاهرون ضد رئيس يحكم ضد شعبه" مضيفا تمنيه رحيل الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون.