لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعلل بعذريته وصد الشابات له.. أمريكي يهدد بقتل أكبر عدد منهن

 محادثة
تعلل بعذريته وصد الشابات له.. أمريكي يهدد بقتل أكبر عدد منهن
حقوق النشر
twitter.stephaniebutzer - Christopher Wayne Cleary
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على رجل أمريكي يبلغ من العمر 27 عاماً، بعد أن هدد بإطلاق النار على كل الفتيات التي يصادفهن.

وكان كريستوفر كليري من ولاية كولورادو قد شكا من كونه لايزال أعزباً، ولم يتمكن بعد من إقامة أي علاقة مع أي فتاة، ويقابل بالرفض المستمر، وأضاف على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "كل ما أردته هو أن أحب، ولكن لا أحد يهتم بي"..."أنا في السابعة والعشرين من عمري ولم يسبق لي أن التقيت أي صديقة من قبل، ولهذا السبب أخطط لإطلاق النار في مكان عام...." مهدداً بـ "قتل أكبر عدد ممكن يراه من الفتيات."

وتم تزويد الضباط بعنوان IP الذي قادهم إلى عنوانه في بروفو، لكن كليري لم يكن هناك. ثم اتصل به أحد أفراد مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي كان على اتصال مع عملاء مكتب من كولورادو. وألقت الشرطة القبض عليه يوم السبت، واستجوبته فيما يتعلق بمختلف التهديدات التي تم تقديمها عبر الانترنت، بما في ذلك واحدة زُعم أنه قال فيها إنه "يخطط لإطلاق مكان عام قريباً".

للمزيد على يورونيوز:

  1. مقتل شخص على الأقل وإصابة العشرات في هجوم على مدرسة بفلوريدا
  2. الشرطة تعلن "انتهاء الخطر" بعد تحذير من قنبلة بمقر فيسبوك في مينلو بارك
  3. أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة...ماذا تعرف عنه؟

كريستوفر واين كليري سيواجه اتهامات بارتكاب جريمة من الدرجة الثالثة، وارتكاب أعمال إرهابية بالإضافة إلى انتهاك قواعد السلوك، وفقا لبيان مقاطعة يوتا.

وقال البيان "عملنا سوية لتتبع الهاتف الخاص به، وتمكنا في النهاية من تحديد موقعه في مطعم ماكدونالدز في جنوب بروفو"، وتمت مرافقة كليري إلى خارج ماكدونالد من قبل أحد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي ومُخبر قوة المهام الكبرى في مقاطعة يوتا، وتم إخطاره بحقوقه.

واعترف كليري بالتهديدات، لكنه "ادعى أنه غاضب ولم يفكر بوضوح عندما فعل ذلك".

وهو حالياً محتجز ويخضع للمراقبة في سجن مقاطعة يوتا.