عاجل

منظمة الصحة العالمية تنتقد تعامل النظام الصحي الأوروبي مع المهاجرين

 محادثة
منظمة الصحة العالمية تنتقد تعامل النظام الصحي الأوروبي مع المهاجرين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يعد المرض والمشاكل الصحية من أبرز الهواجس التي تؤرق المهاجرين غير الشرعيين في أوروبا، فاللغة ومخاوف الترحيل والتمييز ونقص الخبرة والمعرفة والتمويل كلها عوامل تحول دون حصولهم على الرعاية الطبية الأساسية، إضافة إلى وجود بعض الحكومات التي تحرمهم بشكل كلي من العلاج، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في تقرير جديد.

وقالت المنظمة: "القوانين الوطنية يمكن أن تتعارض مع القوانين الدولية في تعزيز الحق الأساسي في الصحة إذا كان وضع المهاجر القانوني يستخدم للحد من استحقاق الرعاية الصحية ضمن خدمات النظام الصحي في البلد ".

وبحسب سوزانا جاكاب، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا، فإن الهياكل السياسية والاجتماعية تصارع اليوم للارتقاء إلى مستوى التحدي المتمثل في الاستجابة للنزوح والهجرة بطريقة إنسانية وإيجابية، وتضيف: "العلاقة بين النزوح والهجرة والتنمية، بما في ذلك الصحة، أصبحت أكثر حضوراً مؤخراً على جدول أعمال السياسة الدولية والإقليمية".

ووجد تقرير منظمة الصحة العالمية أن هناك "مخاطر ضئيلة للغاية" تتمثل بنقل اللاجئين والمهاجرين أمراضاً معدية إلى البلد المضيف.

ما جاء في التقرير يتفق مع دراسة منفصلة نشرت في كانون الأول / ديسمبر من مجلة "لانسيت" الطبية التي تقول إن المهاجرين يميلون ليكونوا أكثر صحة من سكان الدول الغنية التي يهاجرون إليها.

وتقول الدراسة، التي استمرت لعامين في جامعة لندن كوليدج، إن الحجج الشعبوية التي تقول إن المهاجرين يشكلون خطراً على الصحة وعبئاً على النظم الصحية هي خرافات تُستخدم لتأجيج المشاعر المعادية للهجرة.

ووجدت مجلة لانسيت أن متوسط ​​العمر المتوقع للمهاجر أكبر من متوسط عمر المقيمين في البلدان المضيفة، كما أن احتمالات وفاتهم بأمراض القلب أو السرطان مثلاً كانت أقل.

للمزيد على يورونيوز:

مسؤول إيطالي يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فرنسا

إسبانيا تحل محل إيطاليا كوجهة رئيسية للمهاجرين غير الشرعيين لأوروبا

شاهد: مهاجرون يتسلقون السياج الحدودي في المكسيك للعبور إلى الولايات المتحدة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox