عاجل

هبوط اضطراري لطائرة أمريكية بسبب وفاة أحد المضيفين

 محادثة
غوغل
غوغل
حجم النص Aa Aa

قامت طائرة تابعة لشركة هاواي الجوية بهبوط اضطراري في سان فرانسيسكو في وقت متأخر من يوم الخميس بعيد وفاة مضيف طيران خلال الرحلة. الطائرة التي كانت متجهة إلى نيويورك وعلى متنها 253 مسافرا، إضافة إلى 12 من أفراد الطاقم، غادرت مطار هونولولو، وبعد ساعات من الرحلة، وجه قائد الطائرة نداء للمساعدة إذا كان هناك أطباء في صفوف المسافرين.

بعض الأطباء وطاقم الطائرة قدموا الإسعافات الأولية وحاولوا إنعاش مضيف الطائرة الذي توفي على ما يبدو بسبب نوبة قلبية ويتعلق الأمر إميل غريفيث، الذي يعمل في شركة هاواي الجوية منذ 31 عاما.

للمزيد:

حجز طائرة كاملة لمسافرة وحيدة فقط

شتائم عنصرية على متن طائرة تابعة لـ "ريان إير"

متحدث باسم شركة الطيران أعرب في بيان عن امتنانه إلى طاقم الطائرة والأطباء الذين قدموا المساعدة لإميل غريفيث، وأشار البيان إلى أنّ المضيف الذي توفي خلال الرحلة أحبّ عمله في المؤسسة وتفانى فيه بكل اخلاص. كما قدم التعازي لعائلة المتوفى ولكل من عرفوه وأحبوه.

وبعد الهبوط في سان فرانسيسكو، اضطر الركاب إلى الانتظار لأكثر من ساعتين حيث أكد بعضهم أنّ الأمر كان مربكا، لأنهم لم يفهموا ما الذي حدث بالضبط. أحد الركاب قال: "كنا نعلم أنّ الأمر يتعلق بحالة طبية طارئة، لكننا لم نكن نعرف التفاصيل إلاّ بعد هبوطنا".

شركة طيران هاواي أكدت أنّ مصالحها تكفلت بنقل جميع المسافرين من مطار سان فرانسيسكو عبر رحلات جوية أخرى وتعويضهم بسبب التأخير الذي حدث.

وقام زملاء إميل غريفيث بإقامة تأبين له في الصالة الخاصة بطاقم الطائرة بمطار هونولولو الدولي، وقامت شركة الطيران بفتح خلية لتقديم النصح والمشورة لموظفي الشركة الذين تأثروا بوفاة زميلهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox