لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قبيل زيارة ماي إلى بروكسل.. المفوضية الأوروبية ترفض مناقشة اتفاق بريكست مجدداً

 محادثة
يونكر متحدثاً في بروكسل أمس بمناسبة إطلاق "أيام أوروبا الصناعية"
يونكر متحدثاً في بروكسل أمس بمناسبة إطلاق "أيام أوروبا الصناعية" -
حقوق النشر
REUTERS/Francois Lenoir
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جدد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر التأكيد على رفضه إعادة فتح اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والذي تم التوصل إليه بين الطرفين في أواخر شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، فيما قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك: الجحيم لدعاة خروج المملكة المتحدة من التكتل من دون اتفاق.

تصريحات يونكر وتوسك جاءت قبيل الزيارة المرتقبة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى بروكسل غداً الخميس لإبلاغ زعماء الاتحاد الأوروبي بضرورة قبولهم تغييرات ملزمة قانونا لترتيبات الحدود الأيرلندية الواردة في اتفاق خروج بلادها من الاتحاد وإلا واجهوا شبح الخروج دون اتفاق بشكل ينطوي على اضطرابات.

يونكر، وفي مؤتمر صحفي عقده ورئيس الوزراء الإيرليندي ليو فارداكار بعد ظهر اليوم في بروكسل بشأن كيفية إنقاذ اتفاق خروج بريطانيا قبل انفصالها عن التكتل في التاسع والعشرين من شهر آذار/مارس القادم، قال: تيريزا ماي تعرف أننا لسنا جاهزين لمناقشة بريكست مجدداً.

ومن ناحيته، قال رئيس الوزراء الايرلندي ليو فردكار يوم الاربعاء إن ايرلندا مستعدة على نحو متزايد لسيناريو مغادرة بريطانيا التكتل من غير اتفاق، مؤكداً على أن دبلن لا تتمنى أن تنتهي الأمور على هذا النحو.

وأعرب فارادكار بعد محادثات مع رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر عن أمله في التوصل الى حل للخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

تصريحات يونكر وفارداكار كان سبقها تصريح لرئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك والذي قال فيه: إن البريطانيين الذين دعوا للخروج من الاتحاد الأوروبي دون أن يكون لديهم خطة لتنفيذ ذلك يستحقون "مكانا خاصا في الجحيم".

وأضاف توسك للصحفيين في بروكسل يوم الأربعاء "كنت أتساءل كيف يبدو ذلك المكان الخاص في الجحيم لهؤلاء الذين روجوا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون أن يكون لديهم حتى مخطط أولي لكيفية تنفيذه بأمان.

تصريحات توسك جاءت قبل يوم من لقائه ماي التي أكد متحدث باسمها على أن تصريح توسك (آنف الذكر) ليس مفيدا لصدوره في وقت تبذل فيه ماي جهدا كبيرا للتوصل إلى أي حل يحظى بالإجماع في لندن. وقال المتحدث باسمها "أوجه سؤالا لدونالد توسك عما إذا كان يعتبر استخدام مثل هذه اللغة أمرا مفيدا".

يذكر أن النواب البريطانيين لا زالوا مختلفين بشأن اتفاق الخروج الذي وقعت عليه ماي عليه التكتل الأوروبي، والذي يتضمّن فقرة تنص على استمرار فتح الحدود الايرلندية في حال لم تتوصل بريطانيا والاتحاد الأوروبي لاتفاق تجاري طويل المدى.

للمزيد في "يورونيوز":