المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزب المؤتمر الهندي يتعهد بإلغاء قانون يقضي بالحبس للطلاق الشفهي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حزب المؤتمر الهندي يتعهد بإلغاء قانون يقضي بالحبس للطلاق الشفهي
نساء تحملن لافتات خلال مسيرة احتجاجية على قانون يقضي بالحبس للطلاق الشفهي في كولكاتا - صورة من أرشيف رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

نيودلهي (رويترز) – تعهد حزب المؤتمر الهندي المعارض يوم الخميس بإلغاء مرسوم أصدرته حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي، ينص على حبس أي مسلم يلقي يمين الطلاق شفاهية على زوجته، إذا فاز في الانتخابات التي تجرى في مايو أيار المقبل.

وأصدر حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الذي يرأسه مودي في يناير كانون الثاني مرسوما يقضي بالسجن لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام لأي مسلم يطلق زوجته شفهيا بإلقاء يمين الطلاق ثلاثا.

وصدر المرسوم بعدما عارض حزب المؤتمر وأحزاب أخرى في المجلس الأعلى بالبرلمان مشروع قانون كان يسعى لتحويل هذا الفعل إلى جريمة لا يمكن الإفراج عن مرتكبها بكفالة رغم موافقة مجلس النواب عليه في نهاية العام الماضي.

وقال مودي إن هذا الأمر ضروري لتمكين المرأة لكن حزب المؤتمر قال إنه عقاب مجحف للرجال المسلمين.

وقالت سوشميتا ديف رئيسة شعبة المرأة في حزب المؤتمر في كلمة “نحن نعارضه لأنه سلاح آخر يسعى السيد ناريندا مودي من ورائه لحبس الرجال المسلمين أو اقتيادهم إلى مراكز الشرطة”.

وأضافت “أعدكم إذا تولت حكومة حزب المؤتمر السلطة في عام 2019 أن تلغي قانون الطلاق الثلاثي”.

ألقت ديف كلمتها خلال اجتماع مع الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الذي يرأسه راهول غاندي والذي قال “بغض النظر عن لغتكم أو دينكم أو طبقتكم حزب المؤتمر سيحميكم دائما”.

وقوبل تصريحه بترحيب شديد من الحاضرين.

يبلغ عدد سكان الهند 1.3 مليار نسمة 80 بالمئة منهم هندوس و14.2 بالمئة مسلمون.

(رويترز)