لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بعد 20 عاما من الغياب.. جورج كلوني يعود إلى الشاشة الصغيرة

 محادثة
بعد 20 عاما من الغياب.. جورج كلوني يعود إلى الشاشة الصغيرة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد غياب طويل دام 20 سنة كاملة عن الشاشة الفضية، سيعود الممثل الأمريكي جورج كلوني بقوة خلال هذه السنة بمسلسل مشوق من المنتظر صدوره في شهر مايو/أيار.

وسيقدم كلوني مسلسل مقتبس عن رواية "كاتش-22" الكلاسيكية ومن المنتظر طرحه عبر خدمة "هولو" للبث على الإنترنت، وستدور أحداث المسلسل أثناء الحرب العالمية الثانية وسيناقش فكرة جنون الحرب.

وفي حديث للصحفيين بشأن المسلسل قال كلوني إنه قاوم في البداية فكرة المشاركة في عمل مقتبس عن رواية جوزيف هيلر الصادرة في عام 1961، والتي تتناول قصة أحد أفراد سرب مقاتلات يدخل في نزاع مع قادته الأعلى رتبة منه.

و سيكون كلوني هو المنتج المنفذ للمسلسل وأخرج حلقتين منه لحد الآن، وقال خلال حدث أقامته رابطة نقاد التلفزيون "إنها رواية محببة، لم أكن أريد خوض ذلك".

مضيفا أنه شارك لأن الكُتاب "قاموا بعمل رائع في تبسيط هذه الشخصيات" في المسلسل المؤلف من ست حلقات وتبدأ هولو بثه يوم 17 مايو/أيار.

وأشار كلوني إلى أن هذا يتيح للمسلسل التوسع خارج نطاق قصة هيلر التي قال إنها تهدف "للسخرية من كافة أشكال البيروقراطية في الحرب وسخافة الحرب".

وستدور قصة المسلسل حول قائد مقاتلة أمريكية يدعى "يوساريان" ينتابه شعور بالغضب لأن الجيش يواصل زيادة عدد الضربات الجوية التي يتعين عليه القيام بها لتسريحه من الخدمة، وكانت طريقته الوحيدة لتفادي القيام بذلك هي ادعاء الجنون، ولكن لإثبات جنونه لم يجد غير إظهار الرغبة في القيام بالمزيد من الضربات الجوية شديدة الخطورة ومن هنا تنبع المفارقة الساخرة في القصة.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

ويلعب كريستوفر أبوت، دور "يوساريان" ويجسد كايل تشاندلر شخصية قائده "الكولونيل كاثكارت"، وكان من المفترض في البداية أن يجسد كلوني شخصية "كاثكارت"، لكنه بدلا من ذلك يلعب دورا مساعدا ويجسد شخصية قائد التدريب "شايسكوف".

وكان آخر عمل تلفزيوني لكلوني (57 عاما) هو المسلسل الطبي الدرامي الشهير "إي.آر" قبل 20 عاما والذي جسد فيه شخصية الطبيب دوج روس ثم انتقل بعدها للسينما حيث قام ببطولة مجموعة من الأفلام الناجحة مثل "أوشنز إلفن" و"الجاذبية" (جرافتي).