عاجل

عاجل

أمريكا تؤكد التزامها بهزيمة داعش والحلفاء يشككون

 محادثة
باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي
باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي -
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يوم الجمعة إن الولايات المتحدة ملتزمة بهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط وخارجه لكن مسؤولين قالوا إن الحلفاء الأوروبيين تساورهم شكوك بشأن تعهدات واشنطن.

وأصيب الحلفاء بحالة من الدهشة والارتباك بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر كانون الأول سحب القوات الأمريكية التي يبلغ قوامها 2000 فرد من سوريا. وقام مسؤولون أمريكيون بجولات مكوكية في الشرق الأوسط في الأسابيع القليلة الماضية لطمأنة الحلفاء بأن واشنطن لا تزال على التزاماتها تجاه المنطقة.

ولقي قرار ترامب بشأن سوريا معارضة من كبار مساعديه ومنهم وزير الدفاع جيم ماتيس الذي استقال اعتراضا على القرار ليتولى نائبه شاناهان القيام بأعماله في البنتاجون.

وقال شاناهان عقب اجتماع على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن "في الوقت الذي تقترب فيه مهمة القوات الأمريكية بشمال شرق سوريا من الانتهاء، فإن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بقضية تحالفنا (الرئيسية) وهي إلحاق هزيمة نهائية بداعش في الشرق الأوسط وخارجه".

وشارك في الاجتماع نحو 12 وزير دفاع من دول التحالف الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية. ويسعى مقاتلون بقيادة وحدات كردية للسيطرة على آخر معقل رئيسيي للتنظيم في سوريا. لكن حتى بدون سيطرة التنظيم على أي مساحة من الأراضي فإنه ما زال يمثل، على نطاق واسع، تهديدا مستمرا.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

ترامب يعلن حالة الطوارئ.. ويعد بتصريح حول سوريا خلال 24 ساعة

متحدث باسم مطار دبي يؤكد تأجيل رحلات للاشتباه في نشاط طائرات مسيرة

أرامكو تعلن عن الإغلاق الجزئي لحقل السفانية بسبب عطل كهربائي

وقال شاناهان إنه يتصور تحالفا "أكبر وأقوى" لقتال الدولة الإسلامية على مستوى العالم. وأضاف "سنواصل دعم قدرات شركائنا المحليين للوقوف في وجه فلول داعش".

لكن مسؤولين أوروبيين قالوا إنهم لم يحصلوا سوى على تفاصيل قليلة خلال الاجتماع المغلق في ميونيخ، وإن كثيرا من الأسئلة لا تزال عالقة.

وقال مسؤول أوروبي طلب عدم نشر اسمه "لا نزال نحاول أن نفهم كيف يخطط الأمريكيون للانسحاب. لا أعتقد أن هناك أي وضوح حتى الآن".

وقال مسؤول آخر إن شاناهان لم يعرض على الحلفاء جدولا زمنيا للانسحاب الأمريكي من سوريا، وإن الحلفاء عبروا عن شكوكهم خلال الاجتماع.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي كبير طلب عدم نشر اسمه إن الاجتماع لم يشهد تقديم التزامات وإن النقاش بشأن الجداول الزمنية كان محدودا.

وقال المسؤول الأمريكي "هذه الاجتماعات‭‭‭ ‬‬‬لا تقدم جداول زمنية ولا قرارات (لكنها) تركز أكثر على تقييم وضعنا الحالي".

وقال ترامب إنه يتوقع إعلانا رسميا خلال أيام بأن التحالف الذي يقاتل الدولة الإسلامية قد استرد كل الأراضي التي كانت تحت سيطرة التنظيم.