عاجل

عاجل

سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي من رغبة فرنسا في استبدال كلمتي "الأم" و"الأب"

 محادثة
سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي من رغبة فرنسا في استبدال كلمتي "الأم" و"الأب"
حجم النص Aa Aa

قد لا تتم كتابة والد أو والدة، في الخانات المخصصة في وثائق الأطفال المدرسية بعد الآن في فرنسا، وتعويضها بـ الأب 1 والأب 2.

التغييرات هي جزء من مشروع قانون للتعليم، يقول مؤيدون إنه يهدف إلى إنهاء التمييز ضد الوالدين من الجنس نفسه.

البرلمان الفرنسي كان قد أقر التعديلات الثلاثاء الماضي، لكنها قد ترفض قبل مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه اليمين الفرنسي بالأغلبية وفي هذه الحالة سيعود مشروع القانون إلى البرلمان مجددا لإعطاء القرار النهائي.

فالري بتيت وهي برلمانية قالت:"هذا التعديل يهدف إلى تقنين جنس الأبوين في الوثائق المدرسية، حيث يجب أن تأخذ بالحسبان الأزواج من نفس الجنس"، في الوقت الذي يقول المتقدون بأن هذا التغيير يجرد الأطفال من إنسانيتهم، حيث لا يوجد طفل لديه أب 1 وأب 2، وأن هذه الخطوة عبثية.

سخرية على تويتر

مستخدمو تويتر تندروا على هذا التعديل، سواء من أيده أو من عارضه.

غاري روستان أكد أنه وفي وثائق الأداء الضريبي تم تغيير خانتي الزوجين إلى "المصرح 1 والمصرح2 "، وأضاف:"من المستغرب أن يتم الاعتراض على التغيير في وثائق المدارس ولم يتم الاعتراض على وثائق التصريح الضريبي".

وقدمت مجموعة تدعى "الأقلام الحمراء"، مقترحا للعاملين في النظام التعليمي، لتعليمهم كيفية كتابة الوثائق المدرسية، باستخدام قائمة تتناول الأوصياء القانونيين، بدلا من هذا التعديل".

عضو البرلمان الأوروبي نيكولا باي، وهو عضو في حزب التجمع اليمين في فرنسا:"أب واحد، أم واحدة، أوقفوا هذا الهذيان".

هذا في الوقت الذي تندر اثنان من مستخدمي تويتر مستهزئين من هذا التعديل، حيث كتب أحدهما:"في فرنسا، لا يقولون أنا والدك، بل يقولون أنا الأب رقم 1".

ونشر آخر:"