لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بولندا تستدعي سفيرة إسرائيل لديها ورئيس الوزراء البولندي يلغي زيارة لإسرائيل

 محادثة
بولندا تستدعي سفيرة إسرائيل لديها ورئيس الوزراء البولندي يلغي زيارة لإسرائيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

استدعت وزارة الخارجية البولندية السفيرة الإسرائيلية لديها آنا أزاري على خلفية اتهام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو البولنديين بالتعاون مع النازيين ضد اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

واعتبرت بولندا أنّ تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي استفزت البولنديين حيث أشار نتانياهو في ختام مؤتمر وارسو إلى تعاون البولنديين مع النازيين، مؤكدا أنه يعرف التاريخ جيدا ولن يغيره وإنما هو بصدد الكشف عنه.

للمزيد:

توتر بين إسرائيل و بولندا بسبب المحرقة النازية

رئيس وزراء بولندا يلغي زيارة لإسرائيل بعد تصريحات عن المحرقة

تصريحات نتانياهو استفزت أيضا الرئيس البولندي، أندريه دودا، الذي أكد في تغريدة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "إذا ثبتت نسبة تصريحات تداولها الإعلام لنتنياهو، فإنني على استعداد لاستضافة اجتماع رؤساء مجموعة "فيشيغراد" بمقر الرئاسة في فيسلا، بدلا من إسرائيل"، مضيفا: "إسرائيل ليست مكانا جيدا للالتقاء في هذه الحالة، رغم الترتيبات المسبقة".

والقمة المشار إليها تجمع قادة مجموعة "فيشيغراد" والتي تضم بولندا، تشيكيا، سلوفاكيا والمجر، والتي من المقرر انعقادها في القدس هذا الأسبوع.

يذكر أنّ العديد من الخلافات بين بولندا وإسرائيل قد اندلعت العام الماضي بعد أن رفضت السلطات البولندية الربط بين البلاد وجرائم النازية، وهو ما اعتبرته إسرائيل بمثابة "تنصل من المسؤولية".

وأشارت متحدثة باسم رئيس وزراء بولندا لوسائل الإعلام البولندية إلى أنّ رئيس الوزراء ألغى زيارة لإسرائيل في أعقاب تصريحات نتانياهو حول وجود تواطؤ بولندي خلال المحرقة، مضيفة أنّ رئيس الوزراء ماتيوس مورافيسكي لن يحضر القمة وأن بولندا سترسل وزير الخارجية جاسيك تشابوتوفيتش بدلا منه.

وقال مورافيسكي أمام البرلمان البولندي في العام الماضي إن الحكومة البولندية سعت إلى كشف زيف الإشارات المتعلقة بالتعاون البولندي المحتمل خلال المحرقة في مسعى "للنضال من أجل الحقيقة".

من جهته ذكر مكتب نتانياهو في بيان أن صحيفة "جيروزالم بوست" أخطأت في نقل تصريحات لرئيس الوزراء، أثناء وجوده في وارسو لحضور مؤتمر عن الشرق الأوسط برعاية الولايات المتحدة، وأنها أصدرت تصحيحا للخبر. وفي بيان ثان، قال المكتب إن‭‭ ‬‬نتانياهو لم يوجه في تصريحاته بشأن سؤال عن تعاون بولندي مع المحتلين النازيين أي اتهام مستتر.