عاجل

عاجل

هل من علاقة بين أسنان الأطفال وصحتهم العقلية؟

 محادثة
أسنان الأطفال وعلاقتها بالصحة العقلية
أسنان الأطفال وعلاقتها بالصحة العقلية -
@ Copyright :
flickr
حجم النص Aa Aa

كشفت دراسة جديدة أنّ "الأسنان يمكن أن تكشف الكثير من المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها الإنسان، مثل القلق والاضطراب وانفصام الشخصية"، ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين يعانون من مينا الأسنان الرقيقة على وجه الخصوص، غالباً ما يجدون صعوبة في الانتباه أو أنهم أكثر عدوانية، هذه السمات التي ارتبطت بضعف الصحة العقلية في وقت لاحق من الحياة.

الدراسة التي أجرتها الطبيبة النفسية إيرين دان، من مستشفى ماساتشوستس العام الأمريكي، بإشراف فريق مكون من الأطباء وعلماء الأنثروبولوجيا، شملت 37 طفلاً في سن الــ 6 فما فوق في ولاية كاليفورنيا، وقد طلب منهم التبرع بأسنانهم اللبنية بعد سقوطها.

الصور عالية الدقة التي تم أخذها من الأسنان سمحت للفريق بتحديد العلاقة بين خصائص الأسنان والسلوكيات التي أبلغ عنها المعلمون وأولياء الأمور.

وبعد فحص وتحليل الأسنان، ومقارنة النتائج بسلوكيات الأطفال على مدار عدة أعوام، اتّضح من النتائج البحثية وجود اختلافات في مستويات الصحة العقلية لديهم وفقاً لبنية أسنانهم وطريقة نموها. ورأت أنّ الأطفال الذين يكون لديهم طبقة مينا رقيقة، هم أكثر عرضة للإصابة بمشكلات بعينها، من ضمنها الميل إلى العدوانية، عدم الاهتمام، الاندفاع، والخصومة.

للمزيد على يورونيوز:

الدكتورة دان أوضحت أنّ "هذا الاكتشاف يوفر طريقة جديدة للفحوصات الطبية في مجال الصحة النفسية والعقلية، وقد يساهم في التنبؤ مسبقاً بالأمراض التي قد يتعرض لها الإنسان". مما يساعد على معالجة الأطفال المعرّضين لتلك المشكلات منذ بدايتها وقبل أنْ تتطوّر.

وأضافتْ الدكتورة دان أنّ الأسنان مؤشّر جيد لمعرفة مدى تراجع الوضع الاجتماعيّ والاقتصادي، الذي يعتبر من أكبر عوامل الخطر بالنسبة لتردّي الصحة العقلية عموماً.