عاجل

عاجل

بن سلمان يقبل طلب الهند إطلاق سراح 850 سجينا هنديا في المملكة

 محادثة
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصافح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصافح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا -
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الخارجية الهندية يوم الأربعاء إن السعودية ستطلق سراح 850 هنديا من سجونها بعد طلب من رئيس الوزراء ناريندرا مودي أثناء زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى نيودلهي.

ويوجد أكبر عدد من السجناء الهنود على مستوى العالم في سجون السعودية. وتشير بيانات وزارة الخارجية الهندية إلى أن عدد السجناء الهنود في السعودية حتى يناير كانون الثاني الماضي بلغ 2224 سجينا بعد إدانتهم في جرائم من بينها القتل والخطف والرشوة والنصب وجرائم أخرى ذات صلة بالمخدرات والخمور.

ويقيم في السعودية نحو 2.7 مليون هندي، مما يمثل أكبر جالية أجنبية في السعودية. ويعمل الكثيرون منهم في وظائف بأجور زهيدة في قطاعات منها البناء والخدمات المنزلية وتجارة التجزئة، وهي وظائف يرفض المواطنون السعوديون شغلها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية على تويتر "بناء على طلب رئيس الوزراء ناريندرا مودي، أمر صاحب السمو الملكي ولي العهد السعودي بإطلاق سراح 850 هنديا من السجون السعودية".

اقرأ ايضا على يورونيوز:

بن سلمان يعرض على الهند تعاونا استخباراتيا وسياسيا لمكافحة الارهاب

ولي العهد السعودي: نتوقع أن تفوق الاستثمارات في الهند عتبة 100 مليار دولار

الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر

فيديو: رئيس الوزراء الهندي يتجاهل البروتوكول في استقبال محمد بن سلمان

وقال وزير الإعلام الباكستاني إن السعودية أمرت يوم الاثنين بإطلاق سراح نحو 2100 باكستاني من سجونها. وكان الأمير محمد، وهو الحاكم الفعلي للسعودية، زار باكستان الخصم اللدود للهند قبل أيام ثم عاد إلى السعودية وتوجه منها بعد ذلك إلى الهند.

ووقعت السعودية يوم الأحد اتفاقات استثمارية مع باكستان بقيمة 20 مليار دولار. وفي نيودلهي قال الأمير محمد أمس الأربعاء إنه يتوقع فرصا استثمارية تتجاوز قيمتها 100 مليار دولار في الهند على مدى العامين المقبلين.

ويُنظر إلى جولة الأمير محمد الآسيوية، التي ستشمل أيضا الصين، على أنها ضمن جهد لتحسين صورته دوليا بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي المعروف بانتقاده للقيادة السعودية في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

ونفى المسؤولون السعوديون اتهامات بأن الأمير محمد أمر بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول، واعتقلت السلطات 11 مشتبها بهم على صلة بالجريمة.