عاجل

عاجل

معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصالة لفنانين سعوديين

 محادثة
معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصالة لفنانين سعوديين
حجم النص Aa Aa

تستضيف مدينة جدة السعودية معرضا للفنون التشكيلية والتركيبية المعاصرة، يضم أعمالا لفنانين وحرفيين سعوديين وورشا فنية وثقافية مختلفة.

المعرض الذي يطلق عليه عنوان "21,39" في إشارة إلى إحداثيات المدينة الجغرافية هو مبادرة فنية ممولة من قبل مجلس الفن السعودية في جدة.

إحدى المشاركات في المعرض الفنانة السعودية سارة عبدو، قامت بتأليف وتسجيل قصيدة شعرية وطباعة وتجسيم الأمواج الصوتية المسجلة لتتحول إلى قمم ووديان في مشهد مصغر من الكثبان الرملية.

وتقول سارة إن هذا الأسبوع المكرس للفن له تأثير مفيد للمشاركين، ويمنحهم منصة أوسع للتعريف بنفسهم أمام المجتمع الفني خارج البلاد.

وفي حديقة واسعة، قامت الفنانة مريم بيضون بصنع عمل تركيبي يعكس رؤية معاصرة للحدائق الإسلامية التقليدية، وعملها المسمى "حدائق الزمن" يوظف حصائر بلاستيكية صينية المنشأ مكان السجاد التقليدي القديم، وتستعمل فيه بدلا من المياه في نوافير الحديقة شظايا زجاجية مكسرة.

ويقدم المعرض فرصة للحرفيين بالتعريف عن أعمالهم، مثل صناعة الخشب المتشابك التقليدية "المنقور" أو شاشات المشربية، وهي جزء مهم من فن العمارة والتصميم في مكة والمدينة.

وتستقبل المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة مجموعة من الفنانين العالميين والعرب لإحياء حفلات موسيقية مختلفة في ما يشبه ثورة ثقافية في البلاد التي طالما سيطرت عليها رقابة شديدة. حيث ظلت السينمات والحفلات الموسيقية المفتوحة محظورة قبل أن يُجري ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تغييرات في العامين الماضيين.

للمزيد على يورونيوز: