عاجل

عاجل

شاحنات تحمل مدنيين تغادر آخر جيب لداعش في شرق سوريا

 محادثة
مدنيون يركبون شاحنات بالقرب من قرية الباغوز
مدنيون يركبون شاحنات بالقرب من قرية الباغوز -
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال شاهد من رويترز قرب منطقة الباغوز على حدود سوريا مع العراق إن عددا كبيرا من شاحنات تحمل مدنيين غادرت آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا اليوم الجمعة.

ولم يتضح إن كان هناك مدنيون باقون في المنطقة التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية والتي تريد قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة إخراج غير المقاتلين منها قبل هجوم للسيطرة عليها.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها ميليشيات كردية مدعومة من الولايات المتحدة اليوم الجمعة محاولة أخرى لإجلاء المدنيين العالقين بآخر جيوب تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في قرية الباغوز بدير الزور السورية.

والباغوز هي آخر جيب للدولة الإسلامية في منطقة وادي الفرات التي أصبحت آخر معقل مأهول للتنظيم في العراق وسوريا بعد أن خسر مدينتي الموصل والرقة في 2017.

وعملت قوات سوريا الديمقراطية على طرد المتشددين من منطقة الوادي وفرضت حصارا عليهم في الباغوز قرب الحدود العراقية لكنها لا تريد شن هجوم نهائي إلا بعد إجلاء كل المدنيين.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية لرويترز إن القوات ستحاول مجددا اليوم الجمعة إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف مدني قدر أنهم لا يزالون بداخل الباغوز.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية تتوقع إكمال عملية الإجلاء أمس الخميس لكن لم يغادر أي من المدنيين. وقال بالي "إن نجحنا بإجلاء كامل المدنيين في أي لحظة سنتخذ قرار اقتحام الباغوز أو نجبر الإرهابيين على الاستسلام".

ورغم أن سقوط الباغوز سيمثل منعطفا مهما في الحملة ضد الدولة الإسلامية والصراع في سوريا عامة، فلا يزال التنظيم يعتبر خطرا أمنيا كبيرا.

وتحول التنظيم إلى أساليب حرب العصابات ولا يزال يسيطر على أراض في منطقة نائية غير مأهولة تقريبا غربي نهر الفرات، في جزء من سوريا يقع تحت سيطرة الحكومة وحليفتيها روسيا وإيران.

وقال البيت الأبيض أمس الخميس إن الولايات المتحدة ستترك "قوة صغيرة لحفظ السلام" مؤلفة من 200 جندي أمريكي في سوريا لفترة من الوقت بعد الانسحاب الأمريكي، فيما تراجع الرئيس دونالد ترامب عن فكرة سحب القوات بالكامل.

وأمر ترامب في ديسمبر كانون الأول بسحب ألفي جندي قائلا إنهم هزموا مقاتلي الدولة الإسلامية في سوريا.