لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرئيس العراقي يبحث في فرنسا مصير مقاتلي داعش وسبل الدعم لبلاده

 محادثة
الرئيس العراقي يبحث في فرنسا مصير مقاتلي داعش وسبل الدعم لبلاده
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يحل الرئيس العراقي برهم صالح ضيفاً على فرنسا على مدار يومين لعقد محادثات تتناول أمن البلاد ومكافحة تنظيم داعش في المنطقة.

ومن المقرر يجتمع صالح بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على غداء عمل اليوم الإثنين قبل حضور مؤتمر صحفي مشترك.

ومن المتوقع أن يناقش الزعيمان قضية المواطنين الفرنسيين الذين يقاتلون في صفوف داعش في العراق وسوريا، والمعتقلين لدى قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

حيث وفقاً لوزارة الخارجية الفرنسية فإن الموقف الرسمي يلتزم بوجوب خضوع المقاتلين الفرنسيين أينما ارتكبوا جرائمهم، وبهذا تعتبر فرنسا أن العراق وسلطاته القضائية هي من يجب أن تتعامل مع ملف المقاتلين هناك.

تشكل قضية المقاتلين الأجانب الموقوفين في سوريا معضلة بالنسبة لدول سجن مواطنوها في البلد العربي، خاصة مع استمرار الدعوات الأمريكية الدول الغربية لاستعادة مواطنيها الذي يقاتلون في صفوف داعش.

وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة ما يزيد عن 900 مقاتل أجنبي في سجون تديرها شمالي سوريا، وأغلبهم عراقيون وأوروبيون.

والأسبوع الماضي، سلمت قسد أكثر من 150 عراقياً من عناصر داعش إلى سلطات بلدهم، بحسب مسؤول أمني عراقي.

والأسبوع الماضي أيضاً، قال دبلوماسي فرنسي ومسؤول في قسد إن هناك محاولات للتحقق من تقارير بشأن مقتل فابيان كلان، الفرنسي الذي يعد من أكثر عناصر داعش المطلوبين في أوروبا، في غارة جوية بسوريا.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن فرنسا تجدد دعمها الكامل للعراق في ملف الأمن وثتبيت الاستقرار، وإعادة الإعمار وتشكيل حكومة جامعة.

كما يسعى البلدان إلى تقوية تعاونهما في المجال الاقتصادي.

تظل فرنسا منخرطة عسكرياً في العراق عبر توفير التدريب والدعم اللوجستي للقوات العراقية ولمهام استخباراتية.

للمزيد على يورونيوز:

تقرير: مقاتلو داعش الذين يهزمون في سوريا عبروا بالمئات إلى العراق

الجيش العراقي: قوات سوريا الديمقراطية تسلم العراق 280 مقاتلا عراقيا من داعش

بريطاني ينتمي لداعش "يحن إلى أمه" ويفتقد مسلسلات الخيال العلمي ويريد العودة إلى بلاده