لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ابنة المتحدث باسم بوتين متدربة في مكتب مستشار سابق لحزب التجمع الوطني اليميني المتطرف

 محادثة
ابنة المتحدث باسم بوتين متدربة في مكتب مستشار سابق لحزب التجمع الوطني اليميني المتطرف
حقوق النشر
BERTRAND GUAY / AFP
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعمل ابنة الناطق باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كمتدربة في برنامج نائب فرنسي في البرلمان الأوروبي.

وتتدرب إلزافيتا بيسكوفا في برنامج أيمريك شوبراد الذي كان مستشاراً سابقاً لزعيمة التجمع الوطني (حزب الجبهة الوطنية سابقاً) مارين لوبين اليميني المتطرف.

وقالت شوبراد، لـ "يورونيوز": إن بيسكوفا، ابنة المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، تتدرب في مكتبه منذ نوفمبر/ تشرين الثاني، ولكنها غير مطلعة ولا تستطيع الوصول لأي معلومات سرية.

وقال إن بيسكوفا تركز خلال تدريبها على ملفات في مناطق خارج نطاق الاتحاد الأوروبي مثل السنغال، مضيفًا أنه لا ينوي طرد الشابة البالغة من العمر 21 عامًا.

وأكدت مارجوري فان دن بروك، وهي متحدثة باسم البرلمان الأوروبي، أن بيسكوفا ليس لديها إمكانية الوصول لوثائق حساسة بشأن الاتحاد الأوروبي.

وفي حديث إلى وكالة الأنباء الفرنسية ، قال شوبراد أن بيسكوفا، التي تدرس القانون في فرنسا، تحصل على ألف يورو شهرياً مثل جميع المتدربين الآخرين، وأنها لم تعمل في وفد الاتحاد الأوروبي / روسيا الذي ينتمي إليه..

ويمكن رؤية اسم بيسكوفا على صفحة عضو البرلمان الرسمية في موقع البرلمان الأوروبي.

عمل شوبراد في حزب التجمع الوطني اليميني عام 2014 لكنه غادر بعد عام بعد خلاف مع قادته، وأصبح مستقلاً بعد ذلك.

وكان العضو الفرنسي في البرلمان الأوروبي جزءًا من لجنة المراقبة خلال الاستفتاء الذي نظمته موسكو في القرم بعد ضم شبه الجزيرة في 2014.

وصرح لوكالة الصحافة الفرنسية: "لم أخف أبداً حقيقة أنني فكرت في القرم كروسيا تاريخياً وأنه كان هناك تصويت يدعمه الشعب حينها".

للمزيد على يورونيوز:

اعتقال 3 برلمانيين أوروبيين داخل قاعدة عسكرية في بلجيكا

برلماني أوروبي يطلب من فيسبوك إزالة فيديو "مضلل" كشفته يورونيوز مؤخرا

الهجرة-شمال إفريقيا: برلمانيون أوروبيون يدعون لتعزيز التعاون مع المغرب