لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الأمم المتحدة تعلن اتفاق السراج وحفتر على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية

 محادثة
رئيس وزراء ليبيا المعترف به دوليا فائز السراج
رئيس وزراء ليبيا المعترف به دوليا فائز السراج -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس 28 شباط/فبراير إن رئيس وزراء ليبيا المعترف به دوليا فائز السراج وقائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر اتفقا خلال اجتماع على ضرورة إجراء انتخابات.

وبينما كان الاثنان يجتمعان في أبوظبي أمس الأربعاء، في أول لقاء مؤكد بينهما منذ نوفمبر /تشرين الثاني، سيطرت قوات حفتر على مزيد من الأراضي في جنوب ليبيا مما يعزز موقفه على حساب حكومة السراج الضعيفة في طرابلس.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عبر موقعها الخاص على تويتر أن الطرفين اتفقا "على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية من خلال انتخابات عامة كما على سبل الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها".

وجرى آخر اجتماع بين حفتر والسراج في باليرمو بصقلية خلال مؤتمر بشأن ليبيا استضافته إيطاليا.

وتسعى الأمم المتحدة بدعم من قوى غربية منذ نحو عامين لتنظيم انتخابات كوسيلة لإنهاء ثمانية أعوام من النزاع، وانقضى موعد مقترح لإجراء الانتخابات في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الماضي بسبب الفشل في إحراز تقدم في حل الخلافات بين الطرفين المتنازعين في البلد الذي تسوده انقسامات شديدة.

وأكد متحدث باسم السراج أنه اجتمع مع حفتر، لكنه قال إنه لم يتم تحديد موعد للانتخابات بعد. ولم يصدر تعليق حتى الآن من مكتب حفتر.

ويرأس السراج، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس بينما يتمركز حفتر في شرق البلاد وهو متحالف مع حكومة موازية هناك.

ولم تذكر بعثة الأمم المتحدة المزيد من التفاصيل بشأن اجتماع أبوظبي. وتنشر البعثة عادة بعد الاجتماعات المماثلة صورا تظهر المشاركين في الاجتماع وهم يتصافحون لكنها لم تنشر أي صور بعد الاجتماع.

وظهرت الإمارات كأحد الأطراف الرئيسية في ليبيا، التي يعيش اقتصادها ومؤسساتها السياسية حالة من الاضطراب منذ الإطاحة بمعمر القذافي في عام 2011.

ولم تشر التغريدة التي نشرتها بعثة الأمم المتحدة إلى خطتها الرامية لعقد مؤتمر وطني لتحديد نوع الانتخابات وهي فكرة قابلت معارضة في شرق البلاد حيث يرى الكثيرون أنها مضيعة للوقت.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

محكمة بريطانية تقضي بتسليم "رسول" القذافي لساكروزي

الإمارات تستضيف اجتماعاً ليبياً لاحتواء أزمة أكبر حقول النفط الليبية

وبدأت قوات شرق ليبيا أي الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر هجوما في جنوب البلاد في الشهر الماضي وسيطرت على المدينة الرئيسية في المنطقة وحقلي الشرارة والفيل النفطيين.

وفي الأسبوع الماضي، قال سكان إن الجيش الوطني الليبي سيطر على مدينة مرزق الاستراتيجية الواقعة بين مدينة سبها الرئيسية وحقلي النفط، بعد أيام من المعارك.

وقال مسؤول بالجيش الوطني الليبي إن القوات وصلت إلى العوينات قرب الحدود الجزائرية دون أي مقاومة. وتقع العوينات على الطريق إلى غات، إحدى آخر مدن الجنوب التي لا تزال خارج سيطرة الجيش الوطني الليبي.