عاجل

عاجل

قائد عسكري كردي: قتال داعش في باغوز قد ينتهي في غضون 5 أيام

 محادثة
مقاتل كردي
مقاتل كردي -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

تصاعدت أعمدة الدخان الأسود يوم الأحد الماضي من آخر جيب خاضع لتنظيم داعش في سوريا وسط قصف "قوات سوريا الديمقراطية" للمنطقة بنيران المدفعية وغارات جوية للتحالف الدولي.

أعلن قادة "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة أن قتالا عنيفا يدور في الوقت الذي يتقدم فيه المقاتلون نحو آخر جيب يسيطر عليه داعش.

ورد المسلحون بقناصة وتفجيرات انتحارية وأفخاخ.

وعلق أحد القادة والذي يكتفي باستخدام اسمه الحركي صفقان بالقول إن مقاتلي داعش تحركوا باتجاه مستودع اسلحة للحصول على مزيد من الذخيرة، الا أنه قدر أن ينتهي القتال في غضون خمسة أيام.

اقرأ على يورونيوز:

شاهد: نساء وأطفال أيزيدون يعودون للعراق بعد الأسر لسنوات لدى داعش

زوج بريطانية جُردت من جنسيتها بعد انضمامها لداعش يريد أخذها لهولندا

صحيفة: ألمانيا ستنزع الجنسية عن ألمان قاتلوا في صفوف داعش

استأنف مقاتلو "قوات سوريا الديمقراطية" هجومهم للاستيلاء على تلك المنطقة الصغير بقرية الباغوز شرقي سوريا ليل الجمعة، بعد توقف دام أسبوعين للسماح بإجلاء المدنيين من المنطقة. ومن شأن الاستيلاء على الجيب الأخير أن يشكل نهاية لحملة مدمرة لمدة أربع سنوات لإنهاء سيطرة الجماعة المتطرفة على أراض في سوريا والعراق.

الا أن الجماعة لاتزال تمثل تهديدا، من خلال وجود خلايا نائمة في جيوب صحراوية متناثرة على طول الحدود كثيرة الثغرات بين البلدين.

وما زال هناك بضع مئات من مقاتلي داعش، الذين يعتقد أن العديد منهم أجانب، يتحصنون داخل الباغوز، مع عدد غير معروف من المدنيين.