عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: الخلفيات الاقتصادية التي ساهمت في تأجج الاحتجاجات في الجزائر

محادثة
euronews_icons_loading
مراسلة يورونيوز في الجزائر العاصمة زينب بن زيطة
مراسلة يورونيوز في الجزائر العاصمة زينب بن زيطة
حجم النص Aa Aa

تشهد الجزائر احتجاجات مدوية مناهضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

آلاف الجزائريون يخرجون بشكل شبه يومي للمطالبة بتغيير المنظومة السياسية في البلاد على خلفية أوضاع اقتصادية سيئة أججت من شدة الاحتجاجات التي تساندها الآن جهات داخلية كالمحاربين القدامى واتحادين عماليين وحزب القوى الاشتراكية المعارض الذي جمّد عضويته بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة الجزائري.

مراسلة يورونيوز في الجزائر العاصمة زينب بن زيطة تقدم لكم شرحا للخلفيات الاقتصادية التي ساعدت على قيام الاحتجاجات ومواصلتها حتى الآن.

إقرأ أيضاً:

بوتفليقة يسعى لكسب الوقت وتصدعات في أوساط النخبة الحاكمة

شاهد: طلاب الجزائر ينضمون إلى الاحتجاجات الرافضة للعهدة الخامسة