وزير خارجية الكويت: سنسعد بعودة سوريا إلى الجامعة لعربية

وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الصباح
وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الصباح Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Hani Almalazi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

صباح الخالد الصباح: عودة سوريا للأسرة العربية أمر في غاية السعادة للكويت

اعلان

قال وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الصباح إن بلاده ستكون "في غاية السعادة" بعودة سوريا إلى "الأسرة العربية"، مشيراً بذلك إلى ما يتردد عن احتمال عودة دمشق من جديد لجامعة الدول العربية.

ويشكل هذا الموقف تحولاً نسبياً في السياسة الكويتية التي كانت تشدد على أن خروج سوريا من جامعة الدول العربية، كان بقرار عربي وعودتها لا تكون إلا بقرار من جامعة الدول العربية. كما يأتي بعد مواقف مشابهة من دولتي البحرين والإمارات من خلال تأكيد المنامة استمرار عمل سفارتها لدى دمشق وقرار الثانية إعادة فتح سفارتها.

وقال الوزير الكويتي في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف إن سوريا بلد مؤسس في جامعة الدول العربية وهي "دولة محورية في المنطقة ومهمة لأمن واستقرار المنطقة".وأضاف الصباح أن "بدء العملية السياسية وعودة سوريا إلى حياتها الطبيعية، وعودة سوريا الى أسرتها العربية سوف يكون أمراً في غاية السعادة بالنسبة لنا في الكويت".

ويقوم الوزير الروسي بجولة خليجية تشمل السعودية والكويت والإمارات وقطر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما حقيقة إنشاء مصر وزارة للسعادة على غرار الإمارات؟

شركة نفط الكويت: السيطرة على حريق في إحدى مضخات حقل نفط برقان ولا إصابات

الجزائر تدعو إلى عودة سوريا للجامعة العربية