المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكبر اتحاد عمالي جزائري يقول إن التغيير ضروري لكن يجب أن يكون سلمياً

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews  مع رويترز
متظاهرة جزائرية ضد ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة
متظاهرة جزائرية ضد ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة   -   حقوق النشر  رويترز

قال أكبر اتحاد عمالي جزائري (الاتحاد العام للعمال الجزائريين)، الاثنين، إن التغيير ضروري، لكن يجب أن يكون سلمياً.

ويتظاهر عشرات الآلاف من الجزائريين من مختلف الطبقات الاجتماعية ضد قرار الرئيس المنتيهة ولايته، عبد العزيز بوتفليقة، خوض الانتخابات المقررة في أبريل/نيسان، رافضين النظام السياسي الذي يعاني من الجمود وسيطرة المحاربين القدامى منذ استقلال الجزائر عن فرنسا عام 1962.

وجدير بالذكر أن الاتحاد ذاته كان قد دعا، في أيار/مايو الماضي، بوتفليقة إلى الترشح لفترة رئاسة خامسة. وكان الأمين العام للاتحاد عبد المجيد سيدي السعيد، قد قال آنذاك، أمام تجمع يضم ألفي عامل، إنه سيقدم الطلب لوزير الداخلية ليسلمه للرئيس.

للمزيد على يورونيوز: