عاجل

عاجل

بلجيكا: المفوضية الأورويبة تحيى الذكرى الــ15 لضحايا الإرهاب

 محادثة
بلجيكا: المفوضية الأورويبة تحيى الذكرى الــ15 لضحايا الإرهاب
حجم النص Aa Aa

أحيت المفوضية الأوروبية الذكرى الخامسة عشر لضحايا الإرهاب، اليوم الاثنين، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وشارك في مراسم إحياء الذكرى زعماءُ الاتحاد الأوروبي وممثلو الدول الأعضاء في التكتّل وعائلات الضحايا وممثلون عن الجمعيات والهيئات المعنية بمساعدة ضحايا الإرهاب، إضافة للنشطاء والمهتمين.

وكان تم إطلاق اليوم الأوروبي لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب بعد تفجيرات العاصمة الإسبانية مدريد في الحادي عشر من شهر آذار/مارس 2004، ومنذ العام 2005، يحيّ الاتحاد الأوروبي في هذا التاريخ ذكرى ضحايا الاعتداءات الإرهابية.

وشهدت مدريد في التاريخ المذكور سلسلة تفجيرات منسقة استهدفت شبكة قطارات في المدينة أسفرت عن مقتل 191 شخصاً وإصابة 1755 آخرين، وفيما يلي استعراض لأبرز العمليات الإرهابية التي شهدتها دولٌ في الاتحاد الأوروبي بعد تفجيرات مدريد.

للمزيد في "يورونيوز":

في السابع من تموز يوليو 2005، نفذ أربع أشخاص عمليات انتحارية في محطات المترو وفي حافلة نقل في العاصمة البريطانية لندن ما أدى إلى مقتل 50 شخصاً وإصابة المئات، وفي الثاني والعشرين من تموز/ يوليو عام 2011، شهدت العاصمة النرويجية أوسلو هجومين متزامنين أديا إلى مقتل 77 شخصاً وإصابة المئات.

وفي السابع والتاسع من شهر كانون الثاني/يناير 2015، شهدت العاصمة الفرنسية باريس سلسلة هجمات أدت إلى مقتل 22 وإصابة العشرات، وفي الثلاث عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر تعرّضت باريس أيضاً لسلسلة هجمات متزامنة استهدفت ملعباً رياضياً، ومسرحًا، ومطاعم، وأسفرت عن مقتل نحو 130 شخصاً وإصابىة المئات.

وفي الثاني والعشرين من آذار/مارس من العام 2016، تعرّضت بروكسل لهجمات استهدفت محطة لقطار الأنفاق ومبنى المطار، أسفرت تلك الهجمات عن مقتل 32 شخصاً وإصابة المئات، وفي الرابع عشر من شهر تموز/يوليو من العام ذاته، اقتحم سائق شاحنة تجمعاً للمواطنين في مدينة نيس جنوب فرنسا ما أدى إلى مقتل 84 شخصاً وإصابة العشرات، وفي التاسع عشر من شهر كانون الأول/ديسمبر تعرّضت العاصمة الألمانية برلين لعملية دهس في أحد الأسواق أدت إلى مقتل 12 شخصاً وإصابة العشرات.

وفي الثاني والعشرين من شهر أيار/مايو 2017 وقع تفجير في مدينة مانشيستر البريطانية أدى لمقتل 22 شخصاً وإصابة العشرات، وفي الثالث من حزيران/يونيو من العام ذاته، شهدت لندن، هجومًا مزدوجًا أدى الى مقتل 8 أشخاص وإصابة العشرات، وفي السابع عشر من تعرّضت مدينة برشلونة الإسبانية، عمليتي دهس أدتا إلى مقتل 12 شخصاً وإصابة أكثر من 100 شخص.

وفي العام 2018 تراجعت العمليات الإرهابية في دول الاتحاد الأوروبي حيث بلغ ضحايا الإرهاب في هذه السنة 20 قتيلاً، ويرجع المراقبون ذلك إلى سلسلة من الإجراءات والتشريعات التي اتخذتها الدول الأعضاء إضافة لتدعيم الأجهزة الأمنية والاستخبارية في دول التكتّل، علماً أن غالبية العمليات المشار إليها والتي نفذت في الجزء الثاني من العقد الحالي كان تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.