لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السعودية تستهل محاكمة الناشطة لجين الهذلول وسط دعوات دولية للإفراج عنها

 محادثة
مظاهرة لأمنيستي أنترناشيونال أمام سفارة السعودية في باريس
مظاهرة لأمنيستي أنترناشيونال أمام سفارة السعودية في باريس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تبدأ محاكمة لجين الهذلول، وهي واحدة ضمن نحو عشرة مدافعين بارزين عن حقوق المرأة بالسعودية محتجزين منذ العام الماضي،يوم الأربعاء وفقا لما قالته أسرتها على تويتر. ويزعم نشطاء أن بعض هؤلاء المحتجزين ومنهم الهذلول التي يبلغ عمرها 29 عاما مسجونون في حبس انفرادي ويعاملون بشكل سيء ويتعرضون لتعذيب بما في ذلك الصعق بالكهرباء والجلد والاعتداء الجنسي. ونفى المسؤولون السعوديون هذه الادعاءات بوصفها "كاذبة".

وأدى احتجاز هؤلاء النشطاء إلى زيادة الانتقادات الدولية للسعودية بعد أن أثار قتل الصحفي جمال خاشقجي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في القنصلية السعودية باسطنبول غضبا عالميا. ودعت أكثر من 30 دولة من بينها كل دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين الرياض الأسبوع الماضي إلى الإفراج عن النشطاء في أول انتقاد للسعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة منذ إنشائه في 2006.

وقال وزيرا الخارجية الأمريكي والبريطاني إنهما أثارا هذه القضية مع السلطات السعودية خلال زيارات جرت في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ولم يرد مكتب الاتصالات للحكومة السعودية على طلب للتعليق ولكن مكتب النائب العام قال في وقت سابق من الشهر الجاري إنه أكمل تحقيقاته مع المحتجزين ويعد لمحاكمتهم.

وقال أخوها وليد على تويتر الأحد "سوف تُعقد أول جلسة محاكمة للجين يوم الأربعاء القادم الساعة 8 صباحا في المحكمة المتخصصة وهي المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب". وأضاف "لم يُسمح لها بتوكيل محامي ولم يُعط لها لائحة الاتهام".

وكان النائب العام السعودي قد قال في يونيو/ حزيران الماضي إنه تم إلقاء القبض على خمسة رجال وأربع نساء واحتجازهم للاشتباه بالإضرار بمصالح البلاد وتقديم الدعم لعناصر معادية في الخارج. ونددت بهم وسائل الإعلام السعودية على نطاق واسع بوصفهم خونة.

ولم يتضح ما إذا كان المحتجزون الآخرون سيحاكمون أيضا هذا الأسبوع.

قضية لجين الهذلول أثارت تعاطفا دوليا كبيرا، حيث من المنتظر أن تمنح بلجيكا الدكتوراه الفخرية للناشطة المسجونة.