عاجل

عاجل

فنزويلا: واشنطن تعلن مغادرة جميع دبلوماسييها والكهرباء تعود تدريجياً للبلاد

 محادثة
فنزويلا: واشنطن تعلن مغادرة جميع دبلوماسييها والكهرباء تعود تدريجياً للبلاد
حقوق النشر
REUTERS/Carlos Jasso
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن كل الدبلوماسيين الأمريكيين الذين كانوا في فنزويلا غادروها يوم الخميس وسط أزمة سياسية بشأن مشروعية إعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو العام الماضي.

وأضاف بومبيو في بيان "الدبلوماسيون الأمريكيون سيواصلون هذه المهمة من أماكن أخرى في الوقت الراهن حيث يستمرون في المساعدة في إدارة تدفق المساعدات الإنسانية لشعب فنزويلا ودعم الشخصيات الديمقراطية التي تقاوم الطغيان بشجاعة".

وألغت الولايات المتحدة مئات التأشيرات لفنزويليين منذ يوم الاثنين، ثلثها تقريباً يعود لدبلوماسيين سابقين مقربين من مادورو في محاولة لتصعيد الضغوط عليه ودفعه للتنحي، كما طالبت جميع مواطنيها بمغادرة الأراضي الفنزويلية.

غوايدو ينفي أي دور في انقطاع التيار الكهربائي

وخاطب زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غايدو حشدا كبيرا من مؤيديه يوم الخميس ودحض في حديثه اتهامات من النظام بأن المعارضة كانت وراء أزمة انقطاع التيار الكهربائي مؤخراً، قائلاً إن هذا الادعاء سخيف، وأن فساد الحكومة وسوء إدارتها تسببا في انهيار البنية التحتية في بلد يعاني بالفعل من التضخم المفرط ونقص السلع الأساسية.

مادورو يتهم المعارضة وينشد دعم روسيا

من جهته مادورو ألقى باللائمة في ما حصل على أعمال تخريب مزعومة تقودها المعارضة الفنزويلية مدعومة بأمريكا.

وفي لقاء له مع سيرغي لافروف أبلغ خورخي أريازا وزير خارجية فنزويلا نظيره الروسي أن دعم موسكو "مهم للغاية" في المساعدة في حل الصعوبات السياسية في بلاده، وذلك في اجتماع في العاصمة النمساوية، وقال أريزا إن دعم روسيا يمكن أن يساعد في "الصراع".

ورداً على ذلك، قال لافروف إن موسكو تدعم حقوق فنزويلا كعضو في المجتمع الدولي.

وقاطع أمس دبلوماسيون من دول عدة، بينها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا، مداخلة لأريازا خلال اجتماع للأمم المتحدة حول المخدرات في فيينا، احتجاجاً على سياسات مادورو.

عودة الكهرباء

وعادت الأمور إلى نصابها نسبياً واستأنفت وسائل النقل العام عملها في أجزاء من فنزويلا بعد عودة الكهرباء، منهية ما يقرب من أسبوع من أسوأ حالات انقطاع الكهرباء في البلاد.

وتقول الحكومة إن شبكة الكهرباء الوطنية تعمل بشكل جيد وأن المياه الجارية قد عادت إلى معظم أنحاء البلاد ، رغم أن بعض المناطق ما زالت ترزح تحت وطأة مشاكل مستمرة.

وبدأ مترو الأنفاق يعمل جزئياً في العاصمة كاراكاس، حيث لم تعد جميع محطاته للعمل وبقيت بعضها مغلقة.

وما زال مادورو، الذي تسببت سياساته بالانهيار الاقتصادي ونزوح الملايين من الفنزويليين، يحظى بدعم قوي من روسيا والصين وتركيا، والدعم الحاسم للجيش، وهو ما حذر الكونغرس الأمريكي منه، حيث عقدت لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس جلسة استماع، مساء الأربعاء، لبحث استخدام القوة العسكرية ضد ما وصفته بالنظام القمعي في فنزويلا.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: أعمال نهب وتخريب أثناء انقطاع التيار الكهربائي في فنزويلا

وزير الخارجية الأمريكي: روسيا وكوبا تقوضان أحلام الشعب الفنزويلي

الولايات المتحدة تقرر سحب كل من تبقى من موظفيها الدبلوماسيين في فنزويلا