Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

سفاح المسجدين في نيوزيلندا.. زار أراضي نفوذ الدولة العثمانية في أوروبا وهدد بالعودة إلى القسطنطينية

ملصق يدعو إلى نبذ الكراهية والعنصرية والإرهاب في نيوزيلندا
ملصق يدعو إلى نبذ الكراهية والعنصرية والإرهاب في نيوزيلندا Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

سياحة هدفت إلى شحنه عنصرية وكراهية في دول شهدت حروبا ومعارك بين الجيش العثماني والمسيحيين

اعلان

أكد مسؤولن رسميون في صوفيا السبت زيارة منفذ الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا إلى بلغاريا العام الماضي ومكوثه في البلاد عدة ايام، كما زار دولاً أخرى بالمنطقة بينها جمهوريات الجبل الأسود، والبوسنة والهرسك وصربيا وكرواتيا، حيث امتد نفوذ الإمبراطورية العثمانية مقابل الإمبراطورية النمساوية-المجرية.

النائب العام البلغاري سوتير تساتساروف قال إن برينتون تارنت (منفذ الهجوم على المسجدين) ظل في بلغاريا لستة أيام بين 9-15 من تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

وأضاف تساساروف أن منفذ هجوم كرايست تشيرتش استأجر سيارة وجال في أكثر من مدينة بلغارية وزار مواقع تاريخية، خصوصا تلك التي شهدت معارك بين العثمانيين والمسيحيين.

وفتحت وزارة الداخلية في صوفيا تحقيقا بالتنسيق مع أجهزة مكافحة الإرهاب في دول عدة بينها الولايات المتحدة الأميركية.

وكان منفذ الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا زار عدة مرات تركيا وأمضى فترات ممتدة فيها بحسب مسؤولين أتراك، دون الإفصاح عن مكان وزمان هذه الزيارات.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: شاب يكسر بيضة على رأس نائب أسترالي ألقى باللوم على المسلمين في هجوم نيوزيلندا

من هو اليميني المتطرف منفذ هجوم نيوزيلندا؟

بندقية ايه-آر 15 التي استخدمها سفاح نيوزيلندا هي السلاح المفضل لمرتكبي جرائم القتل الجماعي

وبثت قناة (تي آر تي) الرسمية صورة لوصول تارنت بعدسات كاميرات المراقبة في مطار أتاتورك في إسطنبول.

بيانه الرسمي للمنفذ والذي جاء في أكثر من سبعين صفحة، كرر فيه كلمتي (إرهابيون وخونة)، فالأول أشار فيه إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، والخونة من الأوروبيين في إشارة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي فتحت بلادها أمام المهاجرين واللاجئين.

وهدد القاتل في بيانه (مانيفستو) بقتل الأتراك اذا حاولوا العيش غرب مضيق البوسفور "في أوروبا" وقال إنه سيأتي ومن سار في فلكه لتدمير كل مسجد ومئذنة وإعادة القسطنطينية (إسطنبول) والتي كانت قبل سقوطها عاصمة المسيحية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: النيوزلنديون يرقصون "الهاكا" تكريما لضحايا مسجد النور

شاهد: نيوزيلندا وأستراليا تجليان رعاياهما من كاليدونيا الجديدة

وزير الخارجية الصيني في جولة دبلوماسية إلى نيوزيلندا وأستراليا