محكمة نيوزيلندية ترفض الإفراج عن شاب قام ببث مباشر لهجوم نيوزيلندا عبر الإنترنت

محكمة نيوزيلندية ترفض الإفراج عن شاب قام ببث مباشر لهجوم نيوزيلندا عبر الإنترنت
Copyright Reuters
Copyright Reuters
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

محكمة نيوزيلندية ترفض الإفراج عن شاب قام ببث مباشر لهجوم نيوزيلندا عبر الإنترنت

اعلان

 ذكرت صحيفة (نيوزيلاند هيرالد) أن محكمة في البلاد رفضت الإفراج بكفالة عن شاب في الثامنة عشرة من عمره يوم الاثنين بعد أن وجهت له اتهامات متعلقة بنشره لبث حي لإطلاق نار جماعي في مسجدين الأسبوع الماضي.

واعتقلت السلطات الشاب يوم الجمعة لكن الشرطة تقول منذ ذلك الحين إنها لا تعتقد أن له علاقة مباشرة بالهجوم على المسجدين في كرايستشيرش الذي وقع في ذات اليوم وقتل فيه 50 مصليا.

وقالت الصحيفة إنه متهم بنشر البث الحي الذي يصور المسلح وهو ينفذ الهجوم ونشر صورة لأحد المسجدين مع تعليق يقول "الهدف تحقق" ورسائل أخرى تم وصفها بأنها "تحض على العنف الشديد".

ورفضت المحكمة طلبه للإفراج عنه بكفالة لكن القاضي وافق على حجب اسمه. ومن المقرر أن يمثل مجددا أمام المحكمة الشهر المقبل.

ووجهت في البداية للشاب اتهامات بنشر مواد تتضمن إهانة لأعراق وأجناس أخرى لكن تلك الاتهامات سحبت واستبدلت باتهامات جديدة يوم الاثنين.

ووجهت نيوزيلندا لمنفذ الهجوم، وهو استرالي يدعى برينتون تارانت (28 عاما) المشتبه بكونه من المتطرفين المعتقدين بتفوق العرق الأبيض، الاتهام بالقتل. وأمرت السلطات بحبس تارانت على ذمة القضية. ومن المقرر أن يمثل ثانية أمام المحكمة في الخامس من أبريل نيسان وقالت الشرطة إن من المرجح أن يواجه اتهامات أخرى.

**للمزيد على يورونيوز: **

شرطة نيوزيلندا لا تستبعد وجود مساعدين آخرين لمنفذ مذبحة المسجدين

سفاح المسجدين في نيوزيلندا أرسل لرئيسة الوزراء "إيميلا" قبل 9 دقائق من تنفيذ هجومه

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نيوزيلنديون يسلمون أسلحتهم إلى السلطات بعد مجزرة المسجدين

"بوينغ" تثير الرعب بالحوادث المتكررة لطائراتها وتحقيقات جديدة تكشف الخلل

للتأكيد على حقوق السكان الأصليين.. برلمانية في نيوزلندا تؤدي رقصة الهاكا في خطابها الأول