لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

جونسون يؤكد أن ثمة إمكانية أمام ماي لإجراء تغيير حقيقي على اتفاق "بريكست"

 محادثة
جونسون يؤكد أن ثمة إمكانية أمام ماي لإجراء تغيير حقيقي على اتفاق "بريكست"
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون أن الوقت لم يفت بعد أمام إمكانية إدخال الحكومة "تغييرا حقيقيا" على الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي وحذر من إجراء تصويت برلماني جديد على الاتفاق هذا الأسبوع.

وتصدر جونسون حملة خروج بريطانيا من الاتحاد في استفتاء عام 2016. وسأل جونسون في مقال بصحيفة تيلغراف يوم الأحد عما إذا كان هناك سبيل للتغلب على مأزق الخروج في البرلمان.

وأجاب قائلا "ربما". وأضاف "يعقد الاتحاد الأوروبي قمة هذا الأسبوع. لم يفت بعد أوان إدخال تغيير حقيقي على الترتيب الخاص (بالحدود الأيرلندية). سيكون من الهراء إجراء التصويت قبل محاولة ذلك".

ومن المتوقع أن تعقد ماي هذا الأسبوع تصويتا ثالثا على الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد بشأن الانفصال، وتأمل في موافقة النواب الذين يخشى الكثيرون منهم، على غرار جونسون، أن يجبر ما يسمى بالترتيب الخاص بالحدود الأيرلندية بريطانيا على البقاء في فلك الاتحاد.

للمزيد في "يورونيوز":

ويهدف الترتيب الخاص بحدود أيرلندا إلى ضمان عدم العودة إلى فرض قيود على الحدود بين إقليم أيرلندا الشمالية البريطاني وأيرلندا العضو بالاتحاد إذا أخفق اتفاق تجاري في المستقبل في جعل مثل تلك القيود غير ضرورية.

يذكر أن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قال الأسبوع الماضي: إنه وافق على تعديلات على صفقة انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال محادثات مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وقال يونكر خلال مؤتمر صحفي مع ماي في ستراسبورغ: "اتفاقنا يقدم توضيحات مفيدة وضمانات قانونية لصفقة الانسحاب والترتيب الخاص (بأيرلندا الشمالية)"، واستطرد بالقول: "لاختيار واضح.. إما هذا الاتفاق أو قد لا يحدث الانسحاب على الإطلاق. دعونا نعمل على انسحاب بريطانيا بشكل منظم. نحن مدينون بذلك للتاريخ".

كلام يونكر جاء بعد عشرة أيام على تصريحات أدلى بها ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في محادثات بريكست وقال فيها: إن الاتفاق الحالي الذي أبرمته بروكسل ولندن بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد هو الوحيد المتاح.

وممسكا بنسخة من معاهدة الانسحاب التي رفضها البرلمان البريطاني مرتين، قال بارنييه "إذا كانت المملكة المتحدة ما زالت تريد مغادرة الاتحاد الأوروبي وإذا كانت تريد المغادرة بطريقة منظمة، وهو ما تقوله رئيسة الوزراء، عندئذ فإن هذه المعاهدة، في شكلها الحالي، التي تنظم الانفصال المنظم.. هذه المعاهدة هي الوحيدة الممكنة والمتاحة".

وأضاف قائلا "حتى نواصل المسير، فإننا نحتاج ليس إلى أن يكون لدينا تصويت سلبي ضد المعاهدة أو ضد الخروج بدون اتفاق، بل إلى تصويت بناء وإيجابي".