Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

المعارضة في جزر القمر تقول إن مخالفات شابت انتخابات الرئاسة

المعارضة في جزر القمر تقول إن مخالفات شابت انتخابات الرئاسة
رئيس جزر القمر غزالي عثماني يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية في مركز اقتراع في ميتسودجي يوم الأحد. تصوير: علي أمير أحمد - رويترز Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

موروني (رويترز) - قال مرشحو المعارضة إن انتخابات الرئاسة التي جرت يوم الأحد في جزر القمر شابتها مخالفات من بينها منع المراقبين المستقلين ووضع علامات على بطاقات الاقتراع قبل بدء التصويت وهي اتهامات رفضتها الحكومة.

وشارك نحو 300 ألف ناخب في جزر القمر التي يبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة في التصويت مع توقع إعلان المفوضية الوطنية المستقلة للانتخابات النتائج يوم الاثنين.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعاد انتخاب الرئيس الحالي غزالي عثماني الضابط السابق بالجيش من بين 13 مرشحا.

وقال مرشحو المعارضة الاثنا عشر في بيان مشترك يوم الأحد إن "مندوبي مرشحين مستقلين مختلفين لمراقبة الانتخابات لم يتلقوا أوراق الاعتماد اللازمة لدخول مراكز الاقتراع".

وأضافوا أن بعض مراكز الاقتراع فتحت قبل الموعد الرسمي وتمت تعبئة بعض صناديق الاقتراع بالبطاقات بالفعل. واتهمت المعارضة أيضا السلطات باعتقال بعض ممثليها ومنع آخرين من دخول مباني مفوضية الانتخابات.

ونفى محمد داود وزير الداخلية الذي نظم الانتخابات اتهامات المعارضة.

وقال إن "التصويت جرى في مناخ هادئ وسلمي". وأضاف إن نسبة الإقبال بلغت 40 في المئة.

وتجمعت مجموعات من الشبان على الطرق الرئيسية في العاصمة موروني بعد انتهاء التصويت في الساعات الأولى من المساء ووضعوا حواجز على الطرق احتجاجا على المخالفات المزعومة.وكانت جزر القمر قد شهدت اضطرابات استمرت شهورا في العام الماضي مع تحرك السلطات لإخماد احتجاجات ضد محاولة عثماني إلغاء القيود على فترات الرئاسة.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

موريتانيا تصوت: الغزواني يطمح لولاية ثانية في ظل أزمات أمنية

زعماء الاتحاد الأوروبي يستعدون لتأييد فون دير لاين وكوستا وكالاس لتولي المناصب العليا في الكتلة

قبل ساعات من فتح مراكز الاقتراع.. انسحاب اثنين من المرشحين الـ 6 للانتخابات الرئاسية الإيرانية