لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

تقرير مولر يحمل نصرا سياسيا لترامب

 محادثة
تقرير مولر يحمل نصرا سياسيا لترامب
حقوق النشر
REUTERS/Carlos Barria
حجم النص Aa Aa

"لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة"، بهذه الكلمات علّق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على نتائج تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بعدما خلص إلى أن حملة ترامب الانتخابية الرئاسية لم تعمل مع روسيا لترجيح كفة الانتخابات عام 2016 لصالح الرئيس الذي تعدّ النتيجة التي توصّل إليها المحقق مولر انتصاراً سياسياً كبيراً له.

وأنهى مولر يوم الجمعة الماضي تحقيقه الذي استمر نحو عامين وقدم النتائج لوزير العدل الأمريكي وليام بار الذي أصدر يوم الأحد ملخصا من أربع صفحات يقول فيه إنه لا يوجد دليل على تواطؤ جنائي بين حملة ترامب وروسيا في انتخابات 2016. ولم يحدد تقرير مولر ما إذا كان ترامب عرقل سير العدالة.

وقال البيت الأبيض يوم الاثنين إن وزارة العدل هي المناط بها اتخاذ قرار بشأن الكشف عن النتائج المفصلة للتحقيق الذي أجراه المحقق الخاص روبرت مولر بشأن روسيا، وذلك بعد يوم من بار تبرئة الرئيس دونالد ترامب من أي تواطؤ.

وقال الكرملين يوم الاثنين إن الرئيس فلاديمير بوتين مستعد لتحسين العلاقات مع واشنطن بعد كشف بار للملخص ودعا الولايات المتحدة للاعتراف رسميا بعدم حدوث تواطؤ بين روسيا وحملة ترامب.

وشكل ملخص بار نصرا سياسيا لترامب قبيل سعيه للترشح لفترة جديدة في 2020، لكن ديمقراطيين بينهم نواب تعهدوا بالسعي للمضي قدما في تحقيقات أخرى تتعلق بأنشطة تجارية وصفقات شخصية لترامب.

ودعا ديمقراطيون أيضا للكشف عن جميع النتائج التي خلص إليها مولر للكونجرس والشعب وتعهدوا بدعوة بار للمثول أمام النواب للإجابة على أسئلة.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض إن ترامب يرغب في الكشف عن تقرير المحقق الخاص لكن الأمر ليس بيده.

وأضافت في مقابلة مع برنامج توداي على شبكة (إن.بي.سي) يوم الاثنين "أعتقد بأن الرئيس يقوم تحديدا بما يجب أن يفعله وهو ترك القرار لوزير العدل، وسنرى ما القرار الذي سيتخذه بهذا الصدد".

وأحجمت ساندرز عن التعليق على ما إذا كان ترامب سيستخدم امتيازا رئاسيا لحجب معلومات.

ودعا ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، واشنطن لاتخاذ الخطوة الأولى نحو إعادة العلاقات لسابق عهدها وكرر نفي موسكو تدخها بأي شكل من الأشكال في الانتخابات والشؤون الداخلية للولايات المتحدة أو أي بلد آخر.

وقالت وزارة الخارجية الروسية أيضا إن اتهام عدد من الروس بالتدخل في الانتخابات له دوافع سياسية.

وأدى تحقيق مولر إلى توجيه اتهامات وإقرار بالذنب من عشرات الأشخاص، وبينهم مواطنون روس وشركات روسية، إضافة إلى عدد من مستشاري ترامب بما في ذلك مدير حملته السابق ومستشار سابق للأمن القومي.

وتعد النتيجة التي خلص إليها المحقق الخاص روبرت مولر ضربة قوية للديمقراطيين الذين كانوا يأملون في أن تقرير مولر سيدعم سلسلة التحقيقات التي يريدون إجراءها في تعاملات ترامب.

للمزيد في "يورونيوز":