عاجل

عاجل

ترامب يوقع مرسوم اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان

 محادثة
ترامب يوقع مرسوم اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان
حقوق النشر
Reuters
حجم النص Aa Aa

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرسوم اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان، جاء ذلك خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يقوم بزيارة إلى واشنطن كان مقرراً أن تستمر حتى الخميس قبل أن يعلن الأخير عن اختصارها بسبب تطورات الأحداث في قطاع غزة. و قال الرئيس ترامب إن "إسرائيل لديها الحق المطلق في الدفاع عن نفسها" و "إن أي اتفاق محتمل بخصوص الشرق الأوسط يجب أن يشمل حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

تنديد سوري

وفي أول رد فعل سوري قالت دمشق إن قرار أمريكا بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضيها.

ووصفت وزارة الخارجية السورية في بيان نقلته الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) اليوم الاثنين قرار ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان بأنه "اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية".

وزير الخارجية الروسي أبلغ نظيره الأمريكي مايك بومبيو أن "عزم أمريكا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان يقود إلى انتهاك القانون الدولي".

وسبق أن أعلن دونالد ترامب أنه سيعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، متخلياً عن سياسة أمريكا التي بقيت أكثر من 5 عقود تقول إن تلك الأراضي محتلة.

الأمر الذي استدعي ردود فعل عربية ودولية واسعة نددت بالإعلان الأمريكي.

ووحده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يواجه أزمات داخلية عبر قضايا بتهمة الفساد قبيل السباق الانتخابي بعيد أقل من أسبوعين، رد سريعاً مرحباً وشاكراً موقف ترامب.

للمزيد على يورونيوز:

ورأت منظمة هيومن رايتس ووتش إن قرار إدارة الرئيس الأميركي إنكار الاحتلال الإسرائيلي لمرتفعات الجولان يظهر تجاهلاً للحماية التي يتمتع بها السكان السوريون بموجب القانون الدولي الإنساني.

وقال إريك غولدستين نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش "يبدو أن الرئيس ترامب يستعد لتدمير القانون الدولي الذي يحمي سكان الجولان المحتل". مضيفاً أنه "سواء كانت الأرض المحتلة شبه جزيرة القرم أو الضفة الغربية أو الجولان، فإن المبادئ نفسها التي تحمي المدنيين تنطبق عليها. لا يمكن لترامب أن يمسحها بمرسوم". ورأى أنه "إذا تابع ترامب ذلك، قد يشجّع دولاً أخرى محتلة على صعيد ضمّ الأراضي وإنشاء المستوطنات ونهب الموارد".

السيطرة على الجولان

في حرب 1967 احتلت إسرائيل 1260 كم مربع من مساحة الهضبة أي مايعادل ثلثي مساحتها.

وفي حرب 1973 احتلت إسرائيل جيباً إضافياً تبلغ مساحته نحو 510 كيلومتر مربع.

Golan Heights/David Stanley

في عام 1974 أعادت، جزءاً صغيراً من الأراضي المحتلة في الجولان عام 1967 أي نحو 60 كم مربع فقط تضم مدينة القنيطرة وجوارها وقرية الرفيد، وذلك في إطار اتفاقية فك الاشتباك التي خلقت منطقة عازلة منزوعة السلاح. ومنذ ذلك الحين، كانت قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك مسؤولة عن رصد الامتثال لهذا الاتفاق.