عاجل

عاجل

جماعة تريد الإطاحة بزعيم كوريا الشمالية تعلن مسؤوليتها عن مداهمة السفارة في إسبانيا

 محادثة
سيارة للشرطة الإسبانية أمام سفارة كوريا الشمالية في مدريد
سيارة للشرطة الإسبانية أمام سفارة كوريا الشمالية في مدريد
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمة كيوليما للدفاع المدني، وهي منظمة معارضة ملتزمة بالإطاحة بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، على موقعها الإلكتروني أنها مسؤولة عن مداهمة سفارة كوريا الشمالية في إسبانيا يوم 22 من الشهر الماضي.

وقالت المنظمة على موقعها، إن الحادث في سفارة بيونغيانغ في مدريد لم يكن هجوما لأنها كانت مدعوة. ونفت تورط أي حكومات في الأمر.

من جانبها اتهمت محكمة إسبانية عشرة أشخاص بمداهمة السفارة وتشجيع مسؤول هناك على الانشقاق. وبحسب وثيقة صادرة عن المحكمة الإسبانية العليا فإن قائد المجموعة اتصل بعد أيام من العملية، بمكتب التحقيقات الفدرالي في الولايات المتحدة (إف بي آي)، لتسليمه المعلومات المتعلقة بالمداهمة.

وجاء في الوثيقة أنه عثر على إثباتات بوجود جرائم مختلفة، تتضمن خروقات والتسبب بجروح وتهديدات وسطو ارتكبته منظمة إجرامية في السفارة في مدريد.

للمزيد على يورونيوز:

كوريا الشمالية تريد تخفيف العقوبات وأمريكا تتمسك بنزع النووي

صور أمريكية ترجح استعداد كوريا الشمالية لإطلاق قمر صناعي

وبحسب مصدر قضائي فإن القاضي يعتقد أن المشتبه فيهم الذين تم التعرف على هوياتهم توجهوا إلى الولايات المتحدة بعد المداهمة، وأنه سيطلب تسليمهم إلى السلطات الإسبانية، حيث يمكن أن يواجهوا عقوبة بالسجن مدتها سنة.

أما الخارجية الأمريكية فقد نفت أن تكون الإدارة الأمريكية متورطة في المداهمة، التي انخرط فيها بحسب وثائق المحكمة مواطن مكسيكي يقيم في الولايات المتحدة ويحمل الجنسية الأمريكية، إضافة إلى مواطنين كوريين جنوبيين.

وأشارت الوثيقة إلى أن المجموعة سرقت أجهزة كومبيوتر وأدوات نقل بيانات، كما جاء فيها أن المداهمين كانوا مكثوا في فندق قبيل العملية واشتروا سكاكين وأقنعة ومسدسات زائفة.

ووقع حادث السفارة قبيل قمة 27 و28 شباط/فبراير التي جمعت الرئيس الأمريكي بنظيره الكوري الشمالي في هانوي.