عاجل

عاجل

انخفاض الليرة التركية بمعدل 5% مع وصل سعر الفائدة إلى 1200%

 محادثة
انخفاض الليرة التركية بمعدل 5% مع وصل سعر الفائدة إلى 1200%
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

انخفض مؤشر البورصة التركية يوم الأربعاء بمدار 5.2% ليقترب من أسوأ معدل له منذ شهر يوليو-تموز الماضي في الوقت الذي وصلت فيه أسعار الفائدة إلى 1200%.

وهوت الليرة التركية اليوم الخميس بما يصل إلى خمسة بالمئة أمام الدولار اليوم الخميس مع استمرار قلق المستثمرين من الإجراءات التي تتخذها السلطات التركية لحجب السيولة المتاحة بالعملة المحلية عن سوق لندن.

واتخذ البنك المركزي سلسلة إجراءات لدعم الليرة هذا الأسبوع وقال مصرفيون إنه أخذ خطوة جديدة اليوم حيث رفع سقف إجمالي مبيعاته في معاملات مقايضة العملة المحلية إلى 30 بالمئة من 20 بالمئة للمبادلات التي لم تستحق بعد.

ورفع المركزي السقف إلى 20 بالمئة من عشرة بالمئة يوم الاثنين في خطوة تهدف إلى زيادة الاحتياطيات الأجنبية التي انخفضت بشدة في أول أسبوعين من مارس آذار.

أثارت تلك الانخفاضات تساؤلات حرجة بشأن ميزان المدفوعات التركي وقدرة البلاد على تمديد ديونها الخارجية، وكيف ستسعى للحصول على احتياطيات طارئة إذا اقتضت الضرورة ومن أي جهة.

وضعفت الليرة التركية إلى 5.6465 مقابل الدولار مقارنة مع 5.33 أمس الأربعاء. وفقدت الليرة التركية 30 بالمئة من قيمتها أمام العملة الأمريكية العام الماضي.

إقرأ أيضاً:

الاقتصاد التركي يسجل أسوأ أداء له منذ 9 سنوات بسبب أزمة الليرة

إردوغان: من يشترون العملة الأجنبية توقعا لهبوط الليرة سيدفعون "ثمنا باهظا"

ماذا يعني تهديد ترامب بتدمير تركيا اقتصاديا وما قول أنقرة في ذلك ؟

وأظهرت بيانات رفينيتيف أيكون أن معدل المقايضة لليلة واحدة في لندن هبط إلى 180 بالمئة اليوم بعد أن صعد إلى 1200 بالمئة أمس الأربعاء مسجلا أعلى مستوياته على الإطلاق وهو ما قال اقتصاديون إنه مستوى لم يعد يرتكز على التداولات الفعلية.

ومثل تلك الأسعار عقبة هائلة للمستثمرين الأجانب الراغبين في المراهنة على تراجع الليرة من أجل التحوط أو غلق مراكز، ومن ثم اضطروا إلى بيع حيازاتهم من الأسهم والسندات التركية التي تعرضت لضغوط ضخمة هذا الأسبوع.

"أنا المسؤول"

وفي رد على سؤال بشأن الأوضاع الاقتصادية في البلاد، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه هو المسؤول عن الاقتصاد التركي.

وأضاف خلال مسيرة لدعم حزبه الحاكم قبيل الانتخابات المحلية المقرر عقدها الأحد القادم أن الحكومة ستبدأ في تطبيق إصلاحات هيكلية لتعزيز الاقتصاد ضد ما أسماه بالهجمات الاقتصادية.

وطبقاً لأردوغان، تقلبات العملة التركية هي نتاج لمحاولات أمريكية وغربية للتضييق على أنقرة.