عاجل

عاجل

مئات الطلاب الجزائريين يتظاهرون ويطالبون بتنحي بوتفليقة فوراً

 محادثة
مئات الطلاب الجزائريين يتظاهرون ويطالبون بتنحي بوتفليقة فوراً
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

نظم مئات من الطلاب الجزائريين مسيرة، اليوم، الثلاثاء، في العاصمة الجزائر للمطالبة بتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الفور، واستبدال النظام السياسي في البلاد.

وتأتي المظاهرات بعد صدور بيان عن المكتب الرئاسي، أمس، الإثنين، تمّ الإعلان فيه "أن الرئيس سيترك منصبه بحلول نهاية الشهر الجاري".

وفيما صدرت تعليقات قليلة من زعماء الاحتجاجات الشعبية على البيان، يبدو أن ثمة رغبة في الشارع الجزائري بتغيير منظومة الحكم، وعدم التوقف عند "مكسب" تنحي بوتفليقة.

ذلك أن المسيرة السلمية للطلاب، والتي أقيمت في وسط العاصمة، طالبت بجيل جديد من القادة، وبإنهاء منظومة حكم قائمة في البلاد منذ عشرين عاماً.

وهتفت الحشود "نريد تغيير النظام" و"لا نريد بوتفليقة ولا شقيقه سعيد" وهو مستشار الرئيس وشقيقه الأصغر.

في السياق، قال حزب حركة مجتمع السلم الإسلامي المعارض، رداً على البيان الرئاسي، "إن رحيل بوتفليقة دون إصلاحات حقيقية سيكون خطوة تقوض مطالب المحتجين".

وقال الحزب في بيان إن هذه "الخطوة تهدف للحفاظ على النظام السياسي".

من جهته، قال المحامي مصطفى بوشاشي، وهو أحد زعماء الاحتجاجات التي بدأت منذ شباط / فبراير الماضي، إن "قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التنحي بحلول 28 نيسان / أبريل لن يغير من الأمر شيئاً وإن الاحتجاجات مستمرة".

وأضاف بوشاشي متحدثاً لوكالة رويترز للأنباء "أن المهم بالنسبة للمحتجين هو عدم قبول حكومة تصريف الأعمال الجديدة. وتابع قائلاً إن الاحتجاجات السلمية ستستمر".