عاجل

عاجل

الولايات المتحدة تبدأ إجراءات معاقبة تركيا بسبب صفقة الصواريخ الروسية

 محادثة
الولايات المتحدة تبدأ إجراءات معاقبة تركيا بسبب صفقة الصواريخ الروسية
حقوق النشر
Reuters
حجم النص Aa Aa

تتواتر التصريحات وتتناوب أجواء التحدي بين واشنطن وأنقرة بشأن صفقة منظومة الصواريخ الروسية إس 400، التي تؤكد تركيا المضي بها رغم تهديدات واشنطن.

كما تتواصل سياسة "القوّة واللين" في تصريحات المسؤولين الأمريكيين تجاه مآلات الخلاف المتوقعة. سواء بالتلويح بإيقاف صفقات حربية أخرى كأحد الإجراءات الرادعة، أو بعرض خيارات بديلة لمنظومة الدفاع الروسية كصواريخ الباتريوت الأمريكية.

فقد قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، إنه يتوقع حل النزاع مع تركيا بشأن شرائها منظومة (إس 400) الدفاعية الروسية.

وسبقه مسؤول أمريكي رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته ذكر أن تركيا لا تزال شريكاً مهماً للولايات المتحدة، مؤكداً في الوقت نفسه أن اعتزامها شراء منظومة صواريخ إس-400 الروسية يثير القلق. ملوحاً بأن شراء تركيا أنظمة صواريخ إس-400 من روسيا ربما يؤدي لفرض عقوبات أمريكية". وموضحاً بأن علاقة البلدين "لا تحددها قضية واحدة (مثل) منظومة صواريخ إس-400 لكن المنظومة تمثل إشكالية كبيرة للولايات المتحدة".

ويرفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاستجابة لطلب واشنطن، إيقاف صفقة منظومة الدفاع الروسية، التي ترى الولايات المتحدة أنها ستقوض أمن طائرات "أف-35" التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، وتقول تركيا إنها ستتسلم المنظومة الروسية في تموز (يوليو) القادم.

للمزيد على يورونيوز:

الجنرال في سلاح الجو الأمريكي تود وولترز قال يوم الثلاثاء في جلسة لمجلس الشيوخ "بينما تظل تركيا حليفاً هاماً، فإنه يجب ألا تحصل على طائرات مقاتلة أمريكية من طراز F-35، إذا اشترت دفاعات جوية روسية من طراز S-400 كما هو مخطط لها".

وأضاف الجنرال الأمريكي المرشح لقيادة الناتو "إن طائرات S-400 و F-35 غير متوافقة، وإذا سارت تركيا في طريق شراء وتشغيل S-400 ، فلا ينبغي أن يحصلوا على طائرات F-35".

من جهة أخرى أكد المتحدث باسم البنتاغون أنه "بانتظار قرار صريح من تركيا بالامتناع عن تسلّم نظام إس-400، تم تعليق عمليات التسليم والأنشطة المرتبطة بتفعيل القدرات التشغيلية لطائرات إف-35 في تركيا". وأضاف "حوارنا مستمر مع تركيا في شأن هذه المسألة المهمة".

وتابع اللفتنانت كولونيل مايك أندروز "الولايات المتحدة تواصل تحذير تركيا من العواقب السلبية لاستحواذها المعلن لمنظومة إس-400. هذا يعرّض للخطر استمرار مشاركة تركيا في برنامج إف-35".

وقال: "نحن نأسف بشدة للوضع الحالي الذي تواجهه شراكتنا المتعلقة بطائرات إف-35، لكن (وزارة الدفاع) تتخذ تدابير احترازية لحماية الاستثمارات المشتركة في التكنولوجيا الحساسة".

ReutersRussian servicemen work inside a command centre after S-400 surface-to-air missiles were deployed near Kaliningrad

وقال: "نحن نأسف بشدة للوضع الحالي الذي تواجهه شراكتنا المتعلقة بطائرات إف-35، لكن (وزارة الدفاع) تتخذ تدابير احترازية لحماية الاستثمارات المشتركة في التكنولوجيا الحساسة".

ويمثل هذا هذاالإجراء أول خطوة عملية من الولايات المتحدة الأمريكية تجاه تركيا، بسبب خطط أنقرة الخاصة بشراء منظومة صواريخ "إس-400"، رغم الرفض الأمريكي لتلك الصفقة.

وخلال الأيام الماضية، أخبر مسؤولون أمريكيون نظرائهم الأتراك، أن واشنطن لن ترسل إليهم المعدات اللازمة لاستلام مقاتلات "إف — 35"، بحسب الوكالة، التي أِشارت إلى أنها حصلت على تلك المعلومات من مصادر على دراية بالموضوع.