لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ويكيليكس: الإكوادور تستعد لترحيل أسانج خلال ساعات أو أسابيع

 محادثة
ويكيليكس: الإكوادور تستعد لترحيل أسانج خلال ساعات أو أسابيع
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد أكثر من ست سنوات قضاها جوليان أسانج كلاجئ بسفارتها في العاصمة البريطانية لندن، تستعد الإكوادور لترحيل مؤسس موقع ويكيليكس في ظرف "ساعات إلى أسابيع".

وأعلن حساب ويكيليكس على موقع تويتر نقلاً عن "مسؤول رفيع المستوى" أن تحقيق الموقع في اتهامات فساد تطال رئيس الإكوادور لينين مورينو استُخدمت كذريعة لترحيل أسانج.

وأضافت تغريدة ويكيليكس أن حكومة الإكوادور توصلت مع نظيرتها البريطانية لاتفاق على ترحيل أسانج قبل نشوب ازمة تحقيقات الرئيس.

وفي خطاب عبر تلفزيون الإكوادور يوم الثلاثاء الماضي، اتهم مورينو ويكيليكس بالتجسس على حياته الخاصة عبر اختراق اتصالاته الشخصية ونشر صور لغرفة نومه ولزوجته وبناته.

وأضاف مورينو أن أسانج "انتهك مرارا" شروط لجوئه عبر "اختراق حسابات أو هواتف خاصة".

وعلى الرغم من عدم تقديمه لأدلة على مزاعمه، إلا أن تصريحات مورينو جاءت لتعبر عن الأزمة الجارية بين أسانج والإكوادور.

ووصف موقع ويكيليكس اتهامات مورينو "بالوهمية" وأضاف أن تحقيقه بشأن مزاعم فساد الرئيس لم يبدأ إلا بعد أن فتحت السلطات القضائية في الإكوادور تحقيقا بذات الشأن.

ولجأ أسانج إلى سفارة الإكوادور في لندن عام 2012 لتفادي تسليمه إلى السويد، حيث تريد السلطات استجوابه في إطار تحقيق يتعلق باعتداء جنسي.

وتم إسقاط التحقيق فيما بعد لكن أسانج يخشى من احتمال تسليمه لمواجهة اتهامات في الولايات المتحدة، حيث يحقق مدعون اتحاديون بشأن ويكيليكس.

إقرأ أيضاً:

ويكيليكس يطالب الصحفيين بعدم نشر الأكاذيب والشائعات

رب صدفة.. الادعاء الأمريكي يكشف دون قصد عن إدانة لجوليان أسانج مؤسس ويكيليكس

العثور على مواد تخص أحد مؤسسي موقع "ويكيلكس" المختفي منذ أسابيع في النرويج