عاجل

عاجل

ويكيليكس يطالب الصحفيين بعدم نشر الأكاذيب والشائعات

 محادثة
ويكيليكس يطالب الصحفيين بعدم نشر الأكاذيب والشائعات
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

أخطر موقع ويكيليكس الصحفيين بعدم كتابة 140 جملة "زائفة وتشهيرية" عن جوليان أسانج مؤسس الموقع الموجود في سفارة الإكوادور بلندن منذ حزيران (يونيو) 2012.

ولم يتضح على الفور ما الذي أدى إلى توجيه هذا الإخطار إلى المؤسسات الإعلامية، لكن ويكيليكس أشار إلى صحيفة الغارديان البريطانية لنشرها ما قال إنه تقرير زائف عن أسانج.

وقال ويكيليكس في رسالة بالبريد الإلكتروني حملت عنوان "رسالة قانونية خاصة يوم الأحد، غير قابل للنشر" إن "هناك مناخاً شائعاً من الادعاءات غير الصحيحة عن ويكيليكس وجوليان أسانج، بما في ذلك افتراءات مغرضة نشرتها وسائل إعلام كبرى وأخرى "ذات سمعة جيدة".

"وبالتالي، يقع على عاتق الصحفيين والناشرين المسؤولية بشكل واضح، عن التأكد من الحقائق بدقة من مصدر رئيسي والاتصال بالقائمة التالية لضمان أنهم لا ينشرون، ولم ينشروا، أكاذيب افترائية عن ويكيليكس أو جوليان أسانج".

ولم يرد ويكيليكس على طلبات متكررة للتعليق.

للمزيد على يورونيوز:

واشتملت رسالة البريد الإلكتروني التي تألفت من خمسة آلاف كلمة على 140 جملة قال ويكيليكس إنها زائفة وتشهيرية، مثل التأكيد على أن أسانج كان "عميلاً أو ضابطاً في أي جهاز مخابرات".

وتصدر أسانج عناوين الصحف الدولية في أوائل 2010 عندما نشر ويكيليكس مقطعاً مصوراً عسكرياً أمريكياً سرياً لهجوم تشنه طائرات هليكوبتر من طراز أباتشي قتل 12 شخصاً في العاصمة العراقية بغداد، بينهم اثنان من العاملين في وكالة رويترز.