عاجل

عاجل

المملكة المتحدة تبدأ بإزالة "الاتحاد الأوروبي" من جوازات السفر البريطانية

 محادثة
جوازات السفر البريطانية الجديدة
جوازات السفر البريطانية الجديدة -
حقوق النشر
Twitter/Susan Hindle Barone
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الداخلية البريطانية إنها بدأت في إصدار جوازات سفر بريطانية لا تحمل تصنيف "الاتحاد الأوروبي" منذ الـ 30 مارس أذار المنصرم على الرغم من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي كان من المقرر أصلاً في 29 مارس/أذار الماضي لم يتحقق بعد.

وأربكت مواطنة بريطانية الجمعة وزارة الداخلية عندما نشرت تغريدة على تويتر تعاتب فيها الوزارة بقولها "أشعر بالفزع حقًا من غلاف جواز سفري الجديد". وتسألت سوزان هيندل بارون قائلة "لا نزال في الاتحاد الأوروبي لماذا لا يعكس جواز سفري الجديد ذلك؟"

من جهتها أوضحت متحدثة باسم وزارة الداخلية في بيان أن "جوازات سفر بذات اللون الأحمر قرميدي التي لا تحمل عبارة الاتحاد الأوروبي دخلت حيز الخدمة منذ الـ 30 مارس/أذار." وأضافت المتحدثة "بهدف تقليص المخزون المتبقي، ستظل جوازات السفر التي تحمل تصنيف الاتحاد الأوروبي تصدر لفترة قصيرة بعد هذا التاريخ" مؤكدة في ذات الوقت أن "النموذجان صالحان على حد سواء للسفر ".

وكان من المقرر أصلاً أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/ أذار، أي بعد عامين بالضبط من تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة التي تضبط خروج أي دولة عضو.

ودعت حكومة تيريزا ماي إلى تأجيل ذلك التاريخ لتجنب الفوضى المحتملة للخروج دون اتفاق بعد رفض البرلمان البريطاني التصويت على الإتفاق المبرم مع الإتحاد الأوروبي. وتم تحديد 12 أبريل/ نيسان كتاريخ جديد لتطبيق الخروج لكن تيريزا ماي دعت مجددا الجمعة إلى تأجيل آخر حتى 30 يونيو/حزيران المقبل لمحاولة الخروج من النقاش الداخلي حول خروج بريطانيا من المأزق وإيجاد اتفاق الطلاق الذي يمكن أن يقبله البرلمان البريطاني.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وبالعودة إلى جوازات السفر الأوروبية، تم تحديد الشكل المشترك (اللون، معلومات الغلاف، عدد الصفحات وغيرها) لجوازات السفر للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بقرار من المجلس الأوروبي في العام 1981 من أجل "تعزيز شعور المواطنين بالانتماء لنفس المجتمع " و" تسهيل "تداولها.

ومن المنتظر ان تعيد بريطانيا التعامل بجوازات السفر البريطانية القديمة التي كانت التي تحمل اللون الأزرق بداية من نهاية العام 2019، بحسب ما أكدته وزارة الداخلية.

حصلت مجموعة جيمالتو الفرنسية، المتخصصة في الأمن الرقمي، على عقد تصنيع جوازات السفر الجديدة، الأمر الذي أثار غضب بعض مشجعي البريكسيت الذين أرادوا منح السوق لشركة بريطانية.