عاجل

عاجل

تعرف على الحرس الثوري الإيراني.. أقوى المنظمات الأمنية في البلاد ومن بين أكثرها ثراء

 محادثة
الحرس الثوري الإيراني
الحرس الثوري الإيراني -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، وضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، تكون هذه المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميا قوة عسكرية في بلد آخر ضمن هذه القائمة. فمن هي هذه القوة؟ ولماذا صُنفت كجماعة إرهابية؟

تأسس الحرس الثوري (الباسدران) عام 1979، وهو أقوى منظمة أمنية إيرانية، إذ تسيطر على قطاعات كبيرة من اقتصاد الجمهورية الإسلامية، ولديها تأثير هائل على نظامها السياسي، كما أنها المسؤول عن برامج إيران النووية والمتعلقة بالصواريخ الباليستية.

وجاء قرار تأسيس هذه القوة العسكرية بأمر مباشر من المرشد الأعلى آنذاك، الإمام الخميني، من أجل حماية النظام الديني الحاكم، وتوفير التوازن مع القوات المسلحة النظامية التي خلفها نظام الشاه.

قائد الحرس الثوري الإيراني هو اللواء محمد علي جعفري، وينفذ المهام بناء على أوامر مباشرة من المرشد الأعلى الإمام الخامنئي، الذي يشغل بدوره منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة في البلاد.

ويبلغ تعداد هذه القوة العسكرية حوالي 125 ألف عنصر، تتوزع على وحدات برية وبحرية وجوية.

ولا يقتصر نفوذ الحرس الثوري على داخل البلاد، إذ يضم ما يعرف باسم "فيلق القدس"، الذراع الخارجية والمنوط به تنفيذ مهام حساسة، كعمليات الإمداد بالسلاح والتدريب.

فقد شاركت هذه القوات بعمليات توفير الأسلحة والمال لمليشيات شيعية في العراق إثر الغزو الأمريكي عام 2003، وعبر المشاركة في قمع الانتفاضة الشعبية في سوريا، التي اندلعت عام 2011 ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

للمزيد على يورونيوز:

ولطالما اتهمت الولايات المتحدة قوات الحرس الثوري برعاية متشددين أجانب في المنطقة منذ عقود، ويعود أحد أقدم الاتهامات إلى تفجير مركز يهودي عام 1994 في الأرجنتين، وقتل فيه أكثر من 80 شخصا.

وفي عام 2011 ، زعمت السلطات الأمريكية أن المجموعة ساعدت في محاولة اغتيال سفير المملكة العربية السعودية سابقا لدى واشنطن، عادل الجبير.

كما يُتهم الحرس الثوري بمنح ملايين الدولارات والأسلحة لميليشيا حزب الله الإسلامية اللبنانية، والتي تصنفها وزارة الخارجية الأمريكية كمنظمة إرهابية أجنبية هي الأخرى.