عاجل

عاجل

بعد فرز 96% الأصوات.. نتنياهو إلى الحكم مجددا وفوز بولاية خامسة

 محادثة
رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يتحدث لأنصاره في تل أبيب 09-04-2019
رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يتحدث لأنصاره في تل أبيب 09-04-2019 -
حقوق النشر
رويترز-عمار عوض
حجم النص Aa Aa

قالت القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية يوم الأربعاء إن رئيس الوزراء رئيس الوزراء الإسرائيلي قد فاز في الانتخابات العامة الإسرائيلية لينال فترة ولاية خامسة قياسية ويكون أطول رؤساء وزراء إسرائيل بقاء في الحكم.

ومع فرز 96 في المئة من الأصوات، حصل حزب الليكود اليميني بقيادة نتنياهو (69 عاما) على 37 مقعدا في الكنيست بينما حصل حزب ِأزرق أبيض الوسطي الذي يقوده الجنرال السابق بيني غانتس على 36 مقعدا. وكان الطرفان قد تنازعا الفوز في هذا الاستحقاق حيث أعلن كل منهما الانتصار ونيل أغلبية الأصوات.

إعلان غانتس فوزه جاء بعد أن كان استطلاعان من بين ثلاثة استطلاعات لآراء الناخبين بعد خروجهم من مراكز الاقتراع قد أظهرا حصول حزبه المنتمي لتيار الوسط على العدد الأكبر من المقاعد البرلمانية.

وقال حزب الأزرق والأبيض الذي يتزعمه غانتس في بيان "فزنا! الجماهير الإسرائيلية قالت كلمتها!".

الاستطلاعات:

  • قناة 12 الإسرائيلية رجحت تقدم حزب غانتس بأربعة مقاعد على حزب الليكود.
  • موقع i24news أعلن وفق استبيانه حصول حزب أزرق أبيض على 33 مقعدا مقابل 27 لليكود.
  • تلفزيون كان العام الإسرائيلي بدوره توقع فوز نتنياهو.
  • القناة 13 الإسرائيلية أكدت أن كتلة اليمين وأقصى اليمين حصل على 66 مقعدا، أما كتلة الوسط مع أحزاب اليسار فحصلوا على 54 مقعدا، مع العلم أن مقاعد الكنيست عددها 120 مقعدا.

نشوة الانتصار

وقال نتنياهو في بيان إن "الكتلة اليمينية التي يتزعمها الليكود حققت انتصارا واضحا، سأبدأ في تشكيل حكومة يمينية مع شركائنا الطبيعيين هذه الليلة".

وقال السياسي اليميني لأنصاره في كلمة في وقت متأخر من الليل في مقر الحزب "إنها ليلة انتصار ضخم" لكنه حذر من أنه لا يزال هناك وقت طويل قبل إعلان النتائج الرسمية.

وتألقت أضواء الألعاب النارية خلفه فيما صفقت زوجته سارة وقبلته. وردد أنصاره هتاف "إنه ساحر".

وقال نتنياهو إنه بدأ بالفعل محادثات مع شركاء محتملين في الائتلاف.

صراع من أجل البقاء

ويحارب نتنياهو، الذي يتولى السلطة منذ 2009، من أجل بقائه السياسي فيما يسعى لنيل فترة ولاية خامسة. واعتبر السباق المتقارب على نطاق واسع في إسرائيل استفتاء على شخصيته وسجله في ظل مزاعم بالفساد.

ويواجه نتنياهو احتمال اتهامه في ثلاث قضايا فساد لكنه نفى ارتكاب أي مخالفة. ووفقا للنتائج الجزئية فقد حصل على خمسة مقاعد أكثر من الانتخابات السابقة في 2015.

وحذر بعض المحللين السياسيين من أنه لا يزال من السابق لأوانه تحديد النتيجة.

وقال عوفر زالزبرج، وهو محلل كبير في مجموعة الأزمات الدولية، إنه سيتعين على الحزبين معرفة مصير الأحزاب الصغيرة أولا لتحديد إن كان أي منهما قد حصل على دعم كاف لتشكيل تحالف.

وقال "من المرجح أن يشكل نتنياهو حكومة يمينية أخرى، لكن علينا أن ننتظر ونرى".

نتنياهو يتباهى بعلاقته بترامب

خلال الحملة الانتخابية، اتهمت الأحزاب المتنافسة بعضها البعض بالفساد والتعصب والتراخي الأمني.

وسلط نتنياهو الضوء على علاقته الوثيقة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أسعد الإسرائيليين وأثار غضب الفلسطينيين عندما اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في عام 2017 ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة في مايو أيار الماضي.

وقبل أسبوعين من الانتخابات، وقع ترامب إعلانا، ونتنياهو بجانبه في البيت الأبيض، يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة التي انتزعت من سوريا في حرب عام 1967.

بعد الجولان.. مستوطنات الضفة

في إشارة نادرة، خلال السباق الانتخابي، للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، زاد نتنياهو قلق الفلسطينيين عندما وعد بضم المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه. ويريد الفلسطينيون إقامة دولتهم هناك وفي قطاع غزة وتكون عاصمتها القدس الشرقية.

وفي تعقيب على الانتخابات الإسرائيلية، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحفيين في الضفة الغربية "كل ما نأمله أن يسيروا في الطريق الصحيح للوصول إلى السلام".

وانهارت محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية في عام 2014.

من شأن نتيجة متقاربة في الانتخابات أن تضع الأحزاب الصغيرة في موقف قوي، وتحول شخصيات سياسية هامشية إلى صناع ملوك.

وبمجرد الانتهاء من فرز الأصوات، سيسأل الرئيس ريئوفين ريفلين الأحزاب التي فازت بمقاعد برلمانية من تؤيد ليصبح رئيس الوزراء. ثم سيختار أحد قادة الأحزاب ليحاول تشكيل ائتلاف. ويُمنح المرشح 28 يوما للقيام بذلك، مع تمديد لمدة أسبوعين إذا لزم الأمر.

عرب الداخل وانتخابات الكنيست

وقد يكون أحد العوامل نسبة مشاركة الناخبين من الأقلية العربية الإسرائيلية التي تمثل 21 في المئة من سكان إسرائيل. وثار غضب كثيرين بسبب قانون الدولة القومية في إسرائيل، الذي صدر عام 2018، والذي أعلن أن اليهود وحدهم هم الذين لهم حق تقرير المصير في البلاد. ودعم نتنياهو هذا التشريع.

وأرسل حزب نتنياهو مراقبين مزودين بكاميرات إلى عدد من مراكز الاقتراع في الدوائر العربية يوم الانتخابات. وأدان سياسيون عرب هذه الخطوة ووصفوها بأنها محاولة لترهيب الناخبين.

للمزيد حول الانتخابات الإسرائيلية:

عباس: لا حاجة لنا بحكومة إسرائيلية لا تؤمن بالسلام

نتنياهو لرواد الشواطئ: اتركوا البحر وانقذوني أو ستجدوا رئيس وزراء من اليسار

نتنياهو يرسل مراقبين مزودين بكاميرات مخفية إلى مراكز اقتراع بمناطق عربية