لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

بسبب تعليقات عنصرية ضد محمد صلاح.. منع مشجعين لتشيلسي من حضور مباراة في براغ

 محادثة
بسبب تعليقات عنصرية ضد محمد صلاح.. منع مشجعين لتشيلسي من حضور مباراة في براغ
حجم النص Aa Aa

ذكرت محطة سكاي سبورتس أن ثلاثة من مشجعي تشيلسي مُنعوا من دخول ملعب إيدن معقل فريق سلافيا براغ، أمس الخميس لحضور مباراة بذهاب دور الثمانية بالدوري الأوروبي لكرة القدم، بعد مزاعم نشر تعليقات عنصرية ضد محمد صلاح مهاجم ليفربول عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.

وقال تشيلسي، الذي سيواجه المتصدر ليفربول في الدوري الانجليزي الممتاز في أنفيلد يوم الأحد، في بيان عبر موقعه على الانترنت إنه يدين أي تصرف يدعو للتمييز. وأشارت شرطة منطقة مرسيسايد إلى أنها تحقق في تغريدات عدائية ضد لاعب ليفربول.

وأضاف تشيلسي القول: "وجد تشيلسي كل أشكال التمييز البغيضة، ومع العثور على أدلة واضحة لتورط أشخاص يحملون تذاكر موسمية لمباريات تشيلسي، أو أعضاء بالنادي في هذه التصرفات، سنتخذ أقوى الاجراءات ضدهم".

وتابعت الشرطة القول: "هؤلاء الأفراد يجلبون العار لغالبية مشجعي تشيلسي الذين لن يتسامحون معهم". ولعب صلاح في تشيلسي ثم قضى فترة في ايطاليا مع فيورنتينا وروما قبل العودة إلى انجلترا عبر ليفربول.

ووجهت أسئلة إلى ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي في المؤتمر الصحفي، بعد الفوز 1-صفر على سلافيا براغ، بشأن هل كان النادي محقا في حرمان الجماهير من حضور المباراة، وأبلغ الصحفيين قائلا: "لا أريد التحدث عن أمر لا أعرفه، لا أعلم التفاصيل، بالتأكيد من حق النادي أن يتخذ قرارا حازما".

"هتافات حقيرة"

وقال ليفربول في بيان في موقعه في الإنترنت "الفيديو المتداول الذي يظهر هتافات حقيرة قائمة على التمييز ضد أحد لاعبي فريقنا يدعو للقلق وخطير(...) يجب انتقاد هذه التصرفات لأنها تعصب مطلق". وأوضح ليفربول أنه يعمل مع تشيلسي وشرطة مرسيسايد للتعرف على هوية الأشخاص في الفيديو.

وأضافت الشرطة: "اللهجة المستخدمة في التغريدات بغيضة ونأخذ هذه الاتهامات على محمل الجد (...) بعض الأشخاص الذين سافروا إلى براغ من أجل مباراة سلافيا براغ ضد تشيلسي في (الدوري الأوروبي) تم التعرف عليهم ومنعهم من حضور المباراة".

وأدانت منظمة كيك ايت أوت المناهضة للتمييز الإهانات العنصرية الموجهة للاعبين في الفترة الأخيرة، وكتبت في حسابها في تويتر: "إنها عار، لا نريد مثل هذه الجماهير في رياضتنا"، وأضافت: "سننسق مع تشيلسي للتأكد من أن المتورطين سيتم التعرف على هويتهم، وإبعادهم بحزم وفاعلية".

للمزيد على يورونيوز:

كيف رد لاعب يوفنتوس مويزي كين على شتائم عنصرية طالته بملعب كاغلياري؟

البابا فرنسيس يعلق على إطلاق لقب "الرب" على ليونيل ميسي