السودان: دعوة أممية لاحترام حقوق الإنسان وملف البشير إلى الواجهة مجددا

السودان: دعوة أممية لاحترام حقوق الإنسان وملف البشير إلى الواجهة مجددا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الأمم المتحدة تدعو حكام السودان الجدد إلى حماية حقوق الإنسان في هذا الظرف "المتقلب والحرج" وعودة للحديث عن ملف البشير أمام الجنائية الدولية.

اعلان

الأمم المتحدة تدعو لاحترام حقوق الانسان في السودان وتعيد إثارة ملف البشير أمام محكمة الجنايات الدولية.

دعت رئيس مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه في بيان حكام السودان الجدد إلى ضرورة حماية حقوق الإنسان في هذا الظرف "المتقلّب والحرج" على حد وصفها.  وقالت المسؤولة الأممية إنه يجب الإفراج عن المواطنين الذي اعتقلوا بسبب مشاركتهم في مظاهرات سلمية وشددت على ضرورة التحقيق في استعمال قوات الأمن العنف لمواجهة المحتجين منذ ديسمبر كانون الأول الماضي. 

ووصفت باشليه الظرف الذي يمر به السودان بالمتقلب والحرج. معربة عن قلقها من حالة التوجس والقلق بشأن المستقبل ودعت في نفس الوقت المجلس العسكري الانتقالي لعدم استعمال القوة ضد المتظاهرين السلميين.

هذه ولا يزال السودانيون يعتصمون أمام مقر وزارة الدفاع متحدّين بذلك أوامر فرض التجوال التي أعلنها قائد الانقلاب ووزير الدفاع عوض محمد بن عوف فيما ينتظر إقامة صلاة جماعية أمام مقر القيادة العامة يقودها زعيم المعراضة ورئيس حزب الأمة الصادق المهدي.

 على صعيد آخر، دعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السودان يوم الجمعة إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس المخلوع عمر البشير لاتهامه بارتكاب جرائم حرب قبل نحو 15 عاما.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المكتب في إفادة صحفية في جنيف "نشجع السلطات في السودان على التعاون بشكل كامل مع المحكمة الجنائية الدولية، هناك قرار لمجلس الأمن يعود إلى عام 2005 يدعو الحكومة السودانية للتعاون الكامل ومد يد العون".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من هو الفريق عوض بن عوف الذي عزل عمر البشير من رئاسة السودان؟

شاهد: بسبب أزمة سوء التغذية في مخيم زمزم بالسودان.. يموت طفل كل ساعتين

يونيسيف تدق ناقوس الخطر: 700 ألف طفل في السودان معرضون للموت بسبب نقص التغذية الحاد