عاجل

عاجل

مهندسون متخوفون من سيناريو أسوأ...فهل ستصمد "نوتردام"؟

 محادثة
مهندسون متخوفون من سيناريو أسوأ...فهل ستصمد "نوتردام"؟
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أتى الحريق الذي اشتعل في كاتدرائية نوتردام في باريس ليلة الإثنين إلى الثلاثاء على معلم يروي تاريخ ما يزيد من ثمانية قرون كاملة.

وتمكن رجال الإطفاء من إخماد الحريق بعد خمس ساعات استخدموا فيها كل الوسائل المتاحة والممكنة للحيلولة دون وقوع خسائر أكبر والتهام ألسنة اللهب لكل أجزاء الصرح الأثري والمعماري العريق.

وقال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر في حديثه لإذاعة فرانس إنتر " تم إنقاذ الهيكل الرئيسي ولكن وضع الكنيسة غير مستقر، ولا تزال الوضعية خطيرة".

وكان أحد أبراج الكاتدرائية قد انهار بفعل الحريق ليلة الإثنين، وقال الوزير "إن رجال الإطفاء والمهندسين المتواجدون بالمكان قلقون، لإن فوق السقف لا يزال هناك الكثير من الحطب المتفحم والمتشبع بالماء".

وتعقيبا على تصريح الوزير قال فيليب شارليي مدير إدارة البحوث والتعليم في متحف كي برانلي جاك شيراك، إن "هذا الوضع يجعل من السقف هشا للغاية وهو مبني على نحو رائع ورفيع بحيث أنه بمجرد وجود جزء ينهار، فإنه قد يؤدي إلى تضرر السقف بشكل كامل"

وشرح الوزير لماذا لا يزال الوضع خطيرا بالكاتدرائية قائلا " إن الحطب الذي استخدم في بناء الكنيسة، أصبح جافا بعد مرور ازيد من 800 عليه، ما جعله خفيفا جدا، لكن بعد استخدام مدافع المياه من قبل رجال الإطفاء فإن الحطب قد تشبع بالمياه بشكل كبير"

وأضاف الوزير " الخبر المفرح هو أنه لن تنتشر ألسنة اللهب بهذه الرقعة، لكن الجزء المخيف هو أن هذا الحطب بات حملا ثقيلا على الجدران التي لا تتحمل هذا الوزن الزائد، ما قد يؤدي إلى انهيارها، لأن الجدران لم تبنى لتتحمل هذا الوزن الزائد ".

كما أن وزن الخشب المبتل أو المشبع بالمياه يمكن أن يكون ضعف وزن الخشب الجاف، وهناك أجزاء من الخشب المستخدم في كاتدرائية نوتردام "يمتص المياه كالإسفنج" حسب خبراء بعدما كان جافا لأزيد من 800 سنة.

تتابعون ايضا على يورونيوز:

"الجحيم" و"الموت" و"المأساة".. هكذا تصدر حريق نوتردام الصفحات الأولى

ميركل حزينة والفاتيكان مصدوم لحريق نوتردام وترامب يقترح حلا لإطفائه

ويبقى سبب اندلاع الحريق بالكاتدرائية مجهولا حسب ما أكده وزير الداخلية الفرنسي لورون نونيز.

فيما قالت صحيفة لو باريسيان وفق وصادر من الشرطة إن هذه الأخيرة تدرس فرضية حريق ناتج عن أعمال اللحام على الإطار الخشبي.

وتعد كاتدرائية نوتردام في باريس، وهي إحدى أعرق الكنوز المعمارية الفرنسية، أكثر المعالم الأثرية زيارة في فرنسا، حيث يزورها أكثر من 12 مليون زائر كل عام.

تابعونا على الفايسبوك و والواتس أب: