لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

تقرير مولر يسلط الضوء على وقائع ربما تعني عرقلة ترامب للعدالة

تقرير مولر يسلط الضوء على وقائع ربما تعني عرقلة ترامب للعدالة
وزير العدل الأمريكي وليام بار عقب مؤتمر صحفي في واشنطن يوم الخميس. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سارة لينش وأندي سوليفان

واشنطن (رويترز) - تضمن تقرير المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر حول دور روسيا في الانتخابات الأمريكية عام 2016 وصفا مفصلا لسلسلة من الأفعال التي قام بها الرئيس دونالد ترامب لعرقلة مسار التحقيق، مما أثار تساؤلات بشأن ما إذا كان ارتكب جريمة عرقلة العدالة.

ويمثل صدور التقرير المؤلف من 448 صفحة يوم الخميس، متضمنا نتائج تحقيق استمر 22 شهرا، نقطة تحول في رئاسة ترامب المضطربة.

ولم يتوصل مولر لنتيجة حاسمة بشأن ما إذا كان ترامب، الذي ألقى التحقيق بشأن التدخل الروسي بظلاله على رئاسته، قد عرقل العدالة لكنه لم يبرئه أيضا.

وقدم التقرير تفاصيل جديدة بشأن كيف حاول الرئيس الجمهوري فصل مولر، وكيف أصدر توجيهات لأعضاء في إدارته لكي يتحدثوا علنا ويؤكدوا براءته وكيف لوح بعفو لمساعد سابق في مسعى لمنعه من التعاون مع المحقق الخاص.

كما خلص التقرير، مثلما خلص وزير العدل وليام بار الشهر الماضي، إلى أن ترامب ومسؤولي حملته لم يشاركوا في مؤامرة مع روسيا خلال الانتخابات.

وكان بار قد خلص في مارس آذار إلى أن ترامب لم يخالف القانون، لكنه قال في مؤتمر صحفي يوم الخميس إن مولر رصد "عشر وقائع تشمل الرئيس وتناقش نظريات قانونية محتملة تربط بين هذه الأفعال وجوانب من جريمة عرقلة (العدالة)".

وبدا ترامب سعيدا، وقال خلال مناسبة في البيت الأبيض مع مصابي الجيش الأمريكي إنه "يمر بيوم جيد" بعد نشر التقرير وأضاف "هذا يعني .. لا يوجد تواطؤ.. لا توجد عرقلة (للعدالة)".

ومن المؤكد أن صدور التقرير، الذي حجب بار أجزاء منه لحماية بعض المعلومات الحساسة، سيثير ضجة سياسية جديدة في الكونجرس في الوقت الذي تبدأ فيه الاستعدادات للحملات الدعائية لانتخابات 2020 التي يعتزم ترامب إعادة ترشيح نفسه فيها في بلد يعاني من الانقسام الشديد.

ولطالما وصف ترامب تحقيق مولر بأنه "حملة اضطهاد".

وذكر التقرير أنه عندما أبلغ جيف سيشنز، سلف بار، ترامب في مايو أيار 2017 بأن وزارة العدل ستعين محققا خاصا للبحث في مزاعم بأن الحملة الجمهورية تواطأت مع روسيا، انهار ترامب على مقعده وقال "يا إلهي. هذا أمر مروع. هذه نهاية رئاستي".

وتحدث بعض الديمقراطيين في مجلس النواب عن بدء إجراءات لمساءلة ترامب بهدف عزله في الكونجرس لكن كبار الديمقراطيين توخوا الحذر. ومن غير المرجح أن يكلل هذا المسعى بالنجاح لأن الجمهوريين يسيطرون على مجلس الشيوخ الذي سيحدد مصير الرئيس.

لكن رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب جيرولد نادلر قال يوم الخميس إن تقرير مولر يسلط الضوء على "أدلة مقلقة على أن الرئيس ترامب عرقل العدالة وارتكب مخالفات أخرى".

وقال نادلر وهو ديمقراطي من نيويورك في بيان نشر بعد ساعات من نشر نسخة مختصرة من تقرير مولر على الرأي العام "التقرير خلص إلى أن هناك أدلة قوية على ان الرئيس ترامب حاول منع التحقيق في أمر حملته وفي أفعاله.. المسؤولية الآن تقع على الكونجرس لمحاسبة الرئيس على أفعاله".

وأشار إلى أن التقرير يظهر أن مولر اختار ألا يوجه اتهامات لأسباب منها سياسة وزارة العدل بعدم جواز توجيه اتهامات لرئيس في الحكم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة